أنان يصل الخرطوم والمانحون يمولون القوة الأفريقية بدارفور
آخر تحديث: 2005/5/27 الساعة 18:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/27 الساعة 18:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/19 هـ

أنان يصل الخرطوم والمانحون يمولون القوة الأفريقية بدارفور

أنان يقوم بزيارته الثانية للسودان في مسعى لحل أزمة دارفور (الفرنسية)

وصل الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم إلى الخرطوم في زيارة تستغرق عدة أيام يلتقي خلالها مسؤولين سودانيين ويزور منطقة دارفور غرب السودان التي تشهد حربا أهلية.

وقال مراسل الجزيرة نت في الخرطوم إن أنان أوضح لدى وصوله مطار العاصمة السودانية أن زيارته تأتي بغرض الوقوف على عمليات الأمم المتحدة بالسودان وسير العمليات الإنسانية وبحث موضوع المفاوضات بشأن الأزمة في دارفور.

وقال أنان إن الوضع الإنساني في دارفور لم يتغير، وتحدث عن جهود المنظمة الدولية في توفير البنية الأساسية بالإقليم، غير أنه أضاف أن "ما نحتاجه الآن هو التسوية السلمية أولا ثم الأمن للوصول إلى المحتاجين للعون الإنساني".

وجدد الأمين العام التأكيد على أن الدعم الذي سيقدمه حلف شمال الأطلسي (الناتو) لقوات الاتحاد الأفريقي المنتشرة في دارفور هو دعم لوجستي وليس المشاركة بقوات.

وسيجري أنان اليوم محادثات مع مسؤولي الأمم المتحدة في السودان ومع النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان محمد طه ووزير الخارجية مصطفى عثمان إسماعيل.

ومن المقرر أن يتوجه غدا السبت إلى دارفور حيث يزور مدينة نيالا قبل التوجه إلى رومبيك جنوبي البلاد الأحد.

ووصل أنان الخرطوم بعد أن شارك في مؤتمر الجهات المانحة لدارفور بأديس أبابا.

الدول المانحة
وفي هذا الإطار قال مسؤولون في الاتحاد الأفريقي إن الدول المانحة وعدت بتقديم نحو 300 مليون دولار لتمويل قوة أكبر ينشرها الاتحاد الأفريقي للمساعدة على إنهاء الصراع في دارفور.

شيفر (يسار) مع سولانا وتسابق أطلسي أوروبي لدعم البعثة الافريقية بدارفور (الفرنسية)
وتقدمت كندا بأكبر مساهمة بلغت 133 مليون دولار وجاءت بعدها الولايات المتحدة التي تعهدت بتقديم 50 مليونا ثم بريطانيا 12 مليونا.

وطلب الاتحاد الأفريقي 466 مليون دولار ليزيد قوته ثلاثة أمثال إلى نحو 7900 فرد.



مفاوضات السلام
وفي تطور آخر أعلنت الحكومة السودانية استعدادها للجولة القادمة لمفاوضات أبوجا التى ستجرى يوم 10 يونيو/ حزيران القادم، معربة عن أملها بأن تكون نهائية وحاسمة.

وقال وزير الدولة بوزارة الداخلية السودانية أحمد محمد هارون في تصريحات صحفية أمس الخميس إنه تم تكليف الأمين العام لمنظمة الوحدة الأفريقية السابق سالم أحمد سالم لرعاية مفاوضات أبوجا القادمة، معلنا ترحيب الحكومة بذلك.

كما أعلن مسؤول في حركة العدل والمساواة -إحدى الحركتين المتمردتين في دارفور- يوم الخميس أن حركته ستشارك في



مفاوضات أبوجا التي ستستأنف الشهر القادم دون شروط. إلا أن حركة تحرير السودان لم تعلن موقفها بعد من المفاوضات.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: