أصدرت محكمة جزائرية حكما بالسجن عاما في حق المدير السابق لجريدة ليبرتي الناطقة بالفرنسية فريد عليلات بتهمة القذف في حق رئيس الجمهورية.
 
وقد أدانت المحكمة عليلات غيابيا بسبب مقال افتتاحي ومقالين, كما غرمت رسام كاريكاتير الصحيفة علي ديلام مبلغ 686 دولارا, فيما برأت رسام كاريكاتير آخر يعمل للصحفية ذاتها.
 
كما برأت المحكمة كاتب العمود مصطفى حموش, لكنها ألزمت الصحيفة بدفع غرامة تقدر بـ 3500 دولار على مجموعة مقالات ورسوم كاريكاتير نشرت في أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول الماضيين, بينما كان الادعاء طالب بسنة سجنا لكل من الصحفيين الثلاثة, وقال الدفاع إنه سيستأنف.
 
وكان صحفيان استأنفا الأسبوع الماضي حكما ضدهما على خلفية التهمة ذاتها, في وقت دانت فيه منظمات حقوق الإنسان الدولية ما تقول إنها حملة تستهدف الصحفيين, وهو ما تنفيه الحكومة الجزائرية قائلة إن المتابعات ضد المتهمين بالقذف لا علاقة لها بحرية الصحافة.

المصدر : رويترز