جماعة الإخوان أكدت استمرار المطالبة لللإصلاح ونفت سعيها للسلطة (الفرنسية-أرشيف)

توقع محللون ومراقبون للأوضاع في مصر ألا تتأثر جماعة الإخوان المسلمين بالاعتقالات الأخيرة في صفوفها رغم توقعات بتراجع حدة المواجهة مع الحكومة على خلفية المطالبات المستمرة بالإصلاح.
 
وفي هذا الإطار يقول ضياء رشوان الباحث في شؤون الجماعات لإسلامية بمركز الدراسات بالأهرام إن جماعة الأخوان بتنظيمها الحالي تستطيع تحمل عشرة أضعاف الحجم الحالي للاعتقالات في صفوفها, رغم اعتقال أكثر من 800 من كوادرها منذ مارس/ آذار الماضي.
 
كما يشير عبد المنعم أبو الفتوح القيادي البارز بالإخوان إلى أن الجماعة ستواصل الضغط السياسي على الحكومة المصرية باستخدام كل الطرق السلمية, وقال إن الجماعة لا تسعى إلى السلطة ولكن تسعى لتحقيق الإصلاح, على حد تعبيره.
 
وقد دعا الإخوان المسلمون وكذلك أربعة من أحزاب المعارضة المشروعة هي الوفد والتجمع والناصري والغد إلى مقاطعة الاستفتاء المقرر على تعديل الدستور غدا الأربعاء معتبرة أن التعديلات المقترحة تتضمن شروطا تعجيزية للمرشحين المتقدمين لمنافسة الرئيس مبارك على رئاسة الجمهورية.
 
يشار إلى أن للإخوان المسلمين 17 نائبا مستقلا في مجلس الشعب الذي يضم 454 نائبا. وقد طلب زعيم كتلتهم النيابية محمد مرسي دون جدوى الأحد من وزير الداخلية حبيب العادلي الحضور إلى البرلمان لتبرير أسباب اعتقال قيادات الجماعة.

المصدر : وكالات