مركز الشرطة تعرض للحرق بعد مقتل عناصر الشرطة فيه (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة نت في الخرطوم بأن السلطات تمكنت من اعتقال الأشخاص الذين كانوا وراء مقتل أربعة عشر شرطيا الأسبوع الماضي في منطقة سوبا جنوب الخرطوم وذلك بعد أن طوق أكثر من ألفين من قوات الشرطة والجيش المنطقة صباح اليوم.

وقالت السلطات إنها اعتقلت نحو 70 متهما من بينهم نساء سيقدمون لمحكمة فورية ستعقد مخصصا لهذا الغرض. 

وقال شهود إن مئات من أفراد الشرطة المسلحة والجيش طوقوا المخيم جنوب العاصمة الخرطوم اليوم الثلاثاء وهو المخيم الذي شهد مصادمات أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 17 من الشرطة والسكان الأسبوع الماضي.

وقال أحد سكان المخيم طلب عدم نشر اسمه، "نحن محاصرون منذ الصباح وننتظر لنرى ما إن كانوا سيفعلون شيئا مرة أخرى".

وصرح محمد أحمد عبد القادر أرباب المحامي والمتحدث باسم أهالي سوبا، بأن القوات المسلحة السودانية طوقت المنطقة كلها على بعد نحو 30 كيلومترا من العاصمة الخرطوم. وقال "طوقوا كل المناطق واتخذوا إجراءات مشددة لمنع السكان من المغادرة".

ووقعت مصادمات الأسبوع الماضي حين حاولت الشرطة السودانية نقل نازحين غالبيتهم من جنوب السودان من المخيم. وكان من بين الضحايا أفراد من الشرطة والسكان.

وقال مسؤولون إن غالبية الضحايا قتلوا حين تجمعت الحشود حول مركز للشرطة وأشعلوا فيه النار.

ويعيش في المناطق العشوائية والمخيمات التي تحيط بالعاصمة السودانية المزدحمة أكثر من مليونين غالبيتهم من سكان الجنوب الذين نزحوا هربا من الحرب الأهلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات