رئيس بلغاريا يزور ليبيا قبل محاكمة ممرضات الإيدز
آخر تحديث: 2005/5/22 الساعة 18:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/22 الساعة 18:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/14 هـ

رئيس بلغاريا يزور ليبيا قبل محاكمة ممرضات الإيدز

بارفانوف يبحث مع القذافي مستقبل الممرضات (الفرنسيةـأرشيف)
قالت الرئاسة البلغارية إن رئيس البلاد جورجي بارفانوف سيزور طرابلس قبيل أيام من إصدار محكمة ليبية حكما في دعوى استئناف أقامتها خمس ممرضات بلغاريات حكم عليهن بالإعدام لإصابتهن أطفالا ليبيين بفيروس إتش.آي.في المسبب لنقص المناعة المكتسبة (الإيدز).

ومن المتوقع أن يبحث بارفانوف قضية الممرضات البلغاريات الخمس وطبيب فلسطيني حكم عليهم بالإعدام رميا بالرصاص في مايو/أيار الماضي بتهمة تعمد إصابة 426 طفلا ليبيا بفيروس الإيدز.

ووصفت بلغاريا الحكم بأنه ظالم وغير منطقي، وأصرت على ضرورة إسقاط التهم. وستصدر المحكمة العليا بليبيا حكمها في دعوى الاستئناف في 31 مايو/أيار الجاري.

وانضمت واشنطن وعواصم الاتحاد الأوروبي إلى جانب صوفيا للتنديد بحكم الإعدام معتبرة أنه يمثل عقبة في مساعي طرابلس الرامية إلى الخروج من عزلة دبلوماسية دامت عقودا، واستئناف صلاتها مع الغرب.

وقد رفض الزعيم الليبي معمر القذافي مطالب الإفراج عن الممرضات، ويدفع المتهمون المسجونون منذ عام 1999 ببراءتهم ويقولون إنهم أجبروا على الاعتراف تحت التعذيب.

إضراب الأهالي
وقبل أيام نظم عشرات من أهالي وأسر الأطفال المصابين بفيروس الإيدز في بنغازي إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على ما سموه "استمرار مسلسل صمت الدولة تجاه مذبحة الإيدز" التي قضت على العشرات من أطفالهم، في خطوة يتوقع أن تسبب إحراجا حقيقيا للسلطات الليبية.

وجاء الإضراب بعد ثلاثة أسابيع من اجتماع ممثلين عن أسر الضحايا مع مسؤولين حكوميين وأمانة اللجنة الشعبية العامة طالبوا فيه بضرورة الالتفات إلى مأساتهم وتقديم الدعم الكامل لهم وتوفير الرعاية الصحية لأبنائهم، وحذروا من أنه إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم فإنهم سيشرعون في إضراب عن الطعام.

ونددت أسر الضحايا في بيان تلقت "الجزيرة نت" نسخة منه بصمت الدولة المطبق تجاه قضيتهم وأشارت إلى أنها قررت البدء في الإضراب بسبب عدم اتخاذ السلطات الليبية منذ نهاية الاجتماع ولحد الآن أي إجراءات لوقف المذبحة المستمرة ضد أطفالها.

المصدر : الجزيرة + رويترز