نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الناطق باسم رفعت الأسد شقيق الرئيس الراحل حافظ الأسد قوله إن رفعت قرر العودة إلى سوريا لمواصلة دوره السياسي والوطني بعد نحو 20 عاما قضاها في المنفى.
 
وقال الحارث الخير في بيان له في نيقوسيا إن رفعت الذي يعيش في أوروبا قرر العودة إلى بلده لإقامة "العدل والحرية والسلام"، مشيرا إلى أن موعد العودة سيتم الإعلان عنه قريبا.
 
وأكد الخير أن رفعت لن يطرح نفسه كبديل عن الرئيس السوري الحالي بشار الأسد ولكنه يرى أن الوضع في سوريا خطير ويحتاج إلى تحقيق الوحدة الوطنية.
 
وكان رفعت دعا في تصريحات صحفية سابقة إلى إجراء انتخابات عامة في سوريا وتعديل الدستور لمواجهة التحديات والمخاطر التي تنذر بتحويل سوريا إلى ما سماها ساحة جديدة للغزو والعدوان.
 
وكان الرئيس الراحل حافظ الأسد نفى شقيقه الأصغر رفعت والذي كان يشغل منصب نائب رئيس الجمهورية عام 1985, كما أمر بحل سرايا الدفاع التي كان يتزعمها ولعبت دورا في قمع تحركات الإخوان في سوريا عام 1982.

المصدر : الفرنسية