عقد حزب الشعب الديمقراطي السوري مؤتمرا صحافيا علنيا للمرة  الأولى بالعاصمة دمشق دعا فيه القيادة السياسية في البلاد إلى  إلى الحوار الوطني.
 
وقال الأمين الأول للحزب عبد هوشة في المؤتمر الذي عقد في ضاحية الطبالة (10 كلم شرق العاصمة), إن "سوريا في وضع لا تحسد عليه".
 
وطالب هوشة بالإصلاح السياسي في سوريا وإلغاء قانون الطوارئ وإلغاء القانون 49 الذي يحكم على كل من انتسب إلى الإخوان المسلمين بالإعدام وإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين.
 
ودعا الأحزاب كافة بما فيها الحزب الحاكم إلى الحوار الوطني والتوحد في مواجهة الأخطار. من جانبه دعا رياض الترك الحكومة السورية إلى أن تقوم بالتغيير حتى لا يأتي التغيير من الخارج. 

المصدر : الفرنسية