السودان: الظروف غير مناسبة للمساهمة بقوات سلام في الصومال
آخر تحديث: 2005/5/19 الساعة 16:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/19 الساعة 16:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/11 هـ

السودان: الظروف غير مناسبة للمساهمة بقوات سلام في الصومال

لما يستتب الوضع بالصومال بعد
عبر الجيش السوداني اليوم عن استعداد السودان للمساهمة بقوات لحفظ السلام بالصومال لكنه شكك في توفر الظروف المناسبة لذلك داخل الصومال نفسها.

ووافق الاتحاد الأفريقي الأسبوع الماضي على خطة لإرسال قوات أوغندية وسودانية لمساعدة الحكومة على الانتقال إلى الصومال الذي مازال يشهد نزاعات قبلية ويحكمه أمراء حرب متصارعون.

وتتمركز حكومة الرئيس عبد الله يوسف في كينيا منذ تشكلت في العام الماضي في محادثات سلام وهي المحاولة الرابعة عشرة لإقامة إدارة فعالة خلال سنوات طويلة .

ولم يوضح الاتحاد الأفريقي موعد دخول القوات التي تجمعها الهيئة الحكومية للتنمية -إيغاد- وهي كيان وساطة إقليمي، وحث حكومة يوسف على حل خلاف داخلي بشأن المكان الذي يتعين أن تتمركز فيه الإدارة. ويريد يوسف أن ينقل الإدارة بشكل مؤقت إلى بلدة بيدوة جنوب غرب البلاد بانتظار إحلال الأمن بالعاصمة مقديشو.

إلا أن جناحا منافسا في حكومة يوسف يريد وضع الحكومة في مقديشو ويقول إن نشر قوات حفظ سلام قبل أن تحل الحكومة خلافاتها سيزيد الأمور سوءا. وتخضع بيدوة الآن لرئيس مليشيا معارض ليوسف وهناك تقارير من مصادر إنسانية في نيروبي تقول إن قادة مليشيات متحالفين مع يوسف يجمعون قوات مسلحة في المناطق المجاورة.

وسقطت الصومال في الفوضى بعد الإطاحة بالحاكم العسكري محمد سياد بري عام 1991 وقتل الصراع والمجاعة هناك مئات الألوف من الأشخاص منذ ذلك الحين.

المصدر : رويترز