السكان أحرقوا مراكز الشرطة والمباني الحكومية والسيارات (الجزيرة)

قتل ما لا يقل عن 13 من رجال الشرطة السودانية من بينهم ضابط برتبة نقيب إضافة إلى سبعة مدنيين في اشتباكات عنيفة بين نازحين وقوات الأمن خارج العاصمة الخرطوم.
 
وذكر مراسل الجزيرة نت في العاصمة السودانية أن النازحين خربوا مراكز للشرطة وأحرقوا عددا من السيارات في ضاحية سوبا جنوب الخرطوم عندما حاولت السلطات ترحيلهم منها.
 

أحياء اللاجئين بالخرطوم تفتقد إلى الخدمات الأساسية لكن العديد منهم يرفض ترحيله (الجزيرة نت-أرشيف)

وقد أرسل مسؤولو شؤون اللاجئين في مكتب الأمم المتحدة بالخرطوم ممثلين عنهم إلى المنطقة لتهدئة الخواطر, واتهموا الحكومة السودانية في الوقت نفسه بعدم التنسيق مع السكان خلال عملية الترحيل.
 
لكن السلطات السودانية تؤكد أن عمليات الترحيل تتم بالتنسيق مع السكان, وأن الهدف منها تدمير الأحياء العشوائية ونقل سكانها إلى أحياء توفر الخدمات الأساسية.
 
غير أن مسؤولي الأمم المتحدة بالخرطوم يتهمون السلطات بأنها تنقلهم إلى مناطق صحراوية بعيدة عن العاصمة تفتقد إلى الخدمات.
 
ويعيش في المناطق المحيطة بالخرطوم حوالي مليونين من اللاجئين من جميع مناطق السودان, لكن الجزء الأكبر قدم من جنوب البلاد في بداية الثمانينيات هربا من الجفاف والحرب الأهلية.

المصدر : الجزيرة + رويترز