منظمة حقوقية مصرية تدين حملة الحكومة ضد الإخوان
آخر تحديث: 2005/5/17 الساعة 09:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/17 الساعة 09:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/9 هـ

منظمة حقوقية مصرية تدين حملة الحكومة ضد الإخوان

مظاهرات الأخوان المسلمين بمصر تصدت لها قوات الشرطة بقوة(الفرنسية-أرشيف

أدانت منظمة حقوقية الحملة التي تشنها الحكومة على جماعة الأخوان المسلمين مشيرة إلى استخدام القوة المفرطة لتفريق مظاهرات سلمية واحتجاز المئات خلال مايو/ أيار الجاري.
 
وقالت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان في تقرير لها إن السلطات اعتقلت 498 عضوا من الإخوان أثناء قيامهم بمظاهرات في عدة مدن مشيرة إلى أن الشرطة استخدمت الهري والأسلحة النارية والمسيلة للدموع والرصاص المطاطي خلال تلك المظاهرات.
 
وأشارت المنظمة إلى وفاة عضو الجماعة طارق غنام بمدينة طلخا بمحافظة الدقهلية والتي كانت الجماعة قد أكدت أن وفاته كانت ناجمة عن ضربه على رأسه في حين قالت مصادر الأمن أنه مات دهسا تحت أقدام المتظاهرين.
 
كما أضافت أن قوات الأمن توسعت في عمليات القبض العشوائي والاعتقال معتبرة تلك الاعتقالات للجماعة بأنها انتهاك للحق في الحرية والأمان الشخصي المكفول في الدستور والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.
 
وطالبت المنظمة أيضا بالإفراج الفوري عن كافة المقبوض عليهم مشيرة بشكل خاص للمعتقل والقيادي بالإخوان عصام العريان.
 
وفي نفس السياق قالت مصادر قضائية إن نيابة أمن الدولة العليا أمرت أمس بحبس 17 عضوا من الإخوان المسلمين كان قد ألقي عليهم الجمعة الماضية بمدينة طنطا شمالي القاهرة أسبوعين على ذمة التحقيق.
 
وبالمقابل قال رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف في مقابلة تليفزيونية أجرتها معه قناة (NBC) إن قوات الأمن إنما تلقي القبض على المتظاهرين "لو تحولوا فقط إلى العنف" نافيا أن تكون تلك الاعتقالات بسبب التعبير عن آرائهم.
 
يذكر أن مظاهرات الإخوان فاقت كل المظاهرات التي نظمتها جماعات أخرى بمصر هذا العام وتعاملت معها السلطات


بشدة لم تقابلها أيضا مع أي مظاهرات أخرى بما فيها حركة "كفاية" التي نشطت في الفترة الأخيرة.
المصدر : وكالات