منير عتيق- عمان
أصدرت محكمة أمن الدولة في الأردن  اليوم حكما بالسجن خمس سنوات على مواطن لتهديده جهاز المخابرات الأردنية عبر البريد الإلكتروني.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة أصدرت حكمها الذي خفف إلى عامين ونصف على مراد العصيدة (19 عاما، من مدينة الزرقاء) الذي اعتقل في ديسمبر/كانون الأول 2004 بتهمة "التهديد باستخدام العنف بهدف الإخلال بالنظام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر".

وأوضح المصدر أن الحكم خفف بموجب الأسباب المخففة التي أخذت في الاعتبار صغر عمر المتهم وأعطته فرصة لإصلاح نفسه.

وحسب لائحة الاتهام فقد سافر العصيدة مرتين إلى الضفة الغربية منذ أغسطس/ آب 2003 حيث التقى هناك شخصا يطلق على نفسه "أبو جميل"، الذي أخذ يحدث المتهم عن أوضاع المجاهدين في أفغانستان والعراق ومن ضمنهم أبو مصعب الزرقاوي.

وأضافت أن "أبوجميل" حدثه أيضا عن ضرورة محاربة الأنظمة العربية. ولدى عودة المتهم إلى الأردن بدأ التوجه إلى مقاهي الإنترنت وأخذ يطلع على المواقع الإسلامية وخاصة "التكفيرية" منها.

ووجه العصيدة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2004، رسالة إلكترونية إلى جهاز المخابرات الأردنى بعنوان "يا أوباش" هددهم فيها بتنفيذ أعمال إرهابية.

وجاء في الرسالة "اعلموا أننا بفضل الله استطعنا الوصول إلى عمقكم وصلبكم وسترون أيامكم السوداء قريبا وانتظروا يومكم القريب رغم إجراءاتكم الشيطانية".

وأضاف أن ثمة هدايا إلى جهاز المخابرات هي عبارة عن "صواريخ موجهة إلى مبنى الدائرة وبعض المنشآت السرية التي تعتقدون أنه لن يصل أحد إليها" وادعى أن المبنى "مفخخ بطريقة حديثة". غير أن المتهم نفى كل هذه التهم.

 يذكر أن الأردني أبومصعب الزرقاوي الذي يتزعم تنظيم القاعدة في العراق والذي رصدت الولايات المتحدة مكافأة مالية تبلغ 25 مليون دولار لكل من يساهم في القبض عليه، متهم بتدبير محاولة هجوم بالسلاح الكيميائي على أجهزة الاستخبارات الأردنية.
_________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة