شرطة يتفقدون موقع الانفجار(رويترز)

قتل خمسة أشخاص بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة وجرح 24 آخرون اليوم في تفجيرين نفذهما شخصان في بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد.

وقال مصدر في الشرطة إن سيارة مفخخة استهدفت موكب محافظ ديالى رعد رشيد قبل أن يستهدف الموكب شخص آخر فجر نفسه مما أدى لمقتل الأشخاص الخمسة وجرح الآخرين.

كما قتل مسلحون صباح اليوم مدير أمن منشآت وزارة الصناعة العقيد جسام محمد جمعة وسائقه بمنطقة الغزالية غربي بغداد. وكان مسلحون مجهولون قتلوا أمس المدير العام بوزارة الخارجية جاسم محمد غني أمام منزله غربي بغداد.

وفي منطقة كسرة وعطش شرقي بغداد عثر عمال القمامة على سبع جثث مجهولة الهوية. وكانت وزارة الداخلية العراقية أعلنت في وقت سابق مقتل ثلاثة جنود عراقيين برصاص مسلحين مجهولين هاجموا قافلتهم في حي العامرية غربي العاصمة بغداد مساء أمس.

طفل يسير قرب بيت هدمه القصف الأميركي قرب القائم (رويترز)
كما قتل أيضا ثلاثة جنود وجرح ثلاثة آخرون عند تعرض حاجز للجيش العراقي في الحصوة جنوب بغداد لقصف بقذائف الهاون. أما في شرق اللطيفية فقد عثر على ثلاث جثث لمدنيين.

وفي الطوز شمال العاصمة قتل خمسة جنود عراقيين وجرح اثنان في هجوم بدراجة ملغمة. فيما أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده وجرح أربعة آخرين في تفجير سيارة مفخخة استهدف دورية أميركية قرب مدينة بيجي إلى الشمال من بغداد.

وفي الموصل قتلت القوات الأميركية ثمانية عراقيين بإطلاق النار على سيارة كانت تقلهم وقال الجيش الأميركي إنها اقتربت بطريقة عدوانية.

كما أكدت مصادر عراقية مقتل مدنيين عراقيين اثنين وجرح شرطي في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت دورية مشتركة للشرطة العراقية والجيش الأميركي بحي السكر شمال الموصل. 

وعلى صعيد ميداني آخر أعلن الجيش الأميركي مساء أمس انتهاء عمليته العسكرية الواسعة بمدينة القائم الحدودية غربي العراق بعد أسبوع من هجوم شامل نتج عنه مقتل 125 ممن أسماهم بيان للجيش الأميركي بالإرهابيين إضافة إلى اعتقال 30 آخرين.

وقد اعترف بيان للجيش الأميركي في الوقت نفسه بمقتل تسعة جنود أميركيين, وإصابة 40 بجراح خلال أسبوع من القتال العنيف في القائم. 

اعتقال النساء

"
هيئة علماء المسلمين تستنكر لجوء القوات الأميركية المتكرر لاعتقال النساء كوسيلة ضغط لتسليم أقاربهن المطلوبين
"
وفي سياق متصل أعلنت هيئة علماء المسلمين أن القوات الأميركية اعتقلت امرأة خلال هجوم القائم إثر دهم منزلها واعتدت عليها بالضرب الشديد. وقالت الهيئة إن الاعتقالات المتكررة في صفوف النساء على أيدي قوات الاحتلال يأتي للضغط على أقاربهن لتسليم أنفسهم.

وكانت الهيئة أصدرت بيانا في وقت سابق قالت فيه إن القوات الأميركية اعتقلت سبع نساء من عائلة واحدة من منطقة التاجي شمال بغداد. كما كشفت الهيئة عن اعتقال امرأة أخرى في مدينة الرمادي قبل أن تضطر القوات الأميركية لإطلاقها إثر احتجاجات عمت أرجاء المدينة.

واستنكر بيان للهيئة بهذا الخصوص "هذه الأعمال الإجرامية" وطالب "بالكف عن مثل هذه الممارسات والانتهاء عن المداهمات والاعتقالات وخصوصا النساء".

وفي سياق يتعلق بملف المعتقلين في السجون الأميركية بالعراق قال بيان للجيش الأميركي إن سجينا عراقيا في الثلاثين من عمره توفي على ما يبدو إثر أزمة قلبية أمس في سجن معسكر بوكا جنوبي العراق. وكان السجين معتقلا في بوكا منذ العام 2004 "لأنه يشكل خطرا على العراق" حسب البيان.

ظروف اعتقال سيئة بسجن بوكا (الفرنسية-أرشيف)
وفي التاسع عشر من أبريل/ نيسان الماضي توفي سجين عراقي آخر في الحادية والخمسين في نفس السجن الذي يعتقل فيه نحو ستة آلاف عراقي. وقد شهد السجن ثلاث عمليات تمرد على الأقل منذ مطلع العام كان آخرها في منتصف أبريل/نيسان الماضي بعد مقتل سجين على يد زملائه وجرح 12 آخرين.

وكان وفد من اللجنة الدولية للصليب الأحمر زار السجن نهاية مارس/آذار الماضي وتحدث عن شكاوى رفعها السجناء بشأن ظروف اعتقالهم في خيام نصبت وسط الصحراء حيث يشتد الحر نهارا ويشتد البرد ليلا.

زيارة رايس
وفي زيارة أحيطت بالسرية البالغة وصلت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اليوم إلى شمالي العراق لتقديم الدعم للحكومة العراقية الجديدة.

إذ وصلت رايس إلى أربيل التي تخضع لنفوذ رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني على متن طائرة عسكرية من طراز "سي-17". وقد غادرت الوزيرة الأميركية واشنطن وسط سرية تامة وأبلغ عدد قليل من مساعديها فقط بالرحلة.

المصدر : وكالات