لا معارك انتخابية في بيروت ومساع لإقناع المعارضة بالتهدئة
آخر تحديث: 2005/5/14 الساعة 19:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/14 الساعة 19:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/5 هـ

لا معارك انتخابية في بيروت ومساع لإقناع المعارضة بالتهدئة

المعارضة المسيحية ظلت وحيدة بمواجهة قانون عام 2000 (رويترز)

بدد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري كل الآمال المعلقة على إمكانية نجاح جهود رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في استرضاء المعارضة المسيحية عبر طمأنتها لإمكانية إجراء تعديلات على بعض بنود قانون الانتخابات لعام 2000 الذي ستجري بناء عليه الانتخابات البرلمانية المقررة بعد نحو أسبوعين.

وأكد بري اليوم أنه لم يعد هناك وقت لإجراء تعديلات على بنود القانون، موضحا أن مجلس النواب لم يعد له الحق في التشريع من تعديل أو إصدار قوانين بعد صدور مرسوم دعوة الهيئات الناخبة يوم الخامس من الشهر الجاري.

وفي إطار المحاولات المبذولة لتهدئة غضب المعارضة المسيحية التي تعتبر قانون عام 2000 مجحفا بحقها، بعث المبعوث الأممي تيري رود لارسن برسالة إلى بطريرك الموارنة نصر الله صفير دعاه فيها إلى "المساهمة في تهدئة الأجواء"، مشددا على أهمية إجراء الانتخابات في موعدها.

وأجرى لارسن اتصالات بهذا الشأن مع ميقاتي وأطراف سياسية أخرى في لبنان، كما تناقلت وسائل الإعلام اللبنانية تقارير حول الجهود التي يبذلها عدد من سفراء الدول الأجنبية في بيروت خاصة الأميركي والفرنسي والسعودي لإجراء الانتخابات في موعدها دون أي تأخير.

كما عبر ميقاتي خلال استقباله رئيس البعثة الأوروبية لمراقبة الانتخابات خوسيه سانشيز عن أمله بأن تثمر الاتصالات السياسية القائمة عن نتائج "تحفظ الوحدة الوطنية وصيغة العيش المشترك وتبدد المخاوف الموجودة لدى البعض". ومن المقرر أن يتوالى وصول باقي أعضاء البعثة التي يبلغ عددها أكثر من 100 مراقب خلال الأيام المقبلة.

من فرقهم الوجود السوري قد توحدهم المصالح الانتخابية (الفرنسية-أرشيف)
قوائم
ومع إعلان وزارة الداخلية اللبنانية منتصف الليلة الماضية إغلاق باب الترشح على مقاعد بيروت الـ19 وفوز النائبين الدرزي غازي العريضي والشيعي غازي يوسف بالتزكية، يرى المراقبون السياسيون أن أكثر من ثلثي أعضاء مجلس النواب القادم أصبحوا معروفين لدى اللبنانيين.

ورغم أن سعد الحريري لم يعلن رسميا لغاية الآن عن أسماء لائحته التي تحمل اسم "لائحة الشهيد رفيق الحريري"، وذلك انتظارا لنتائج المساعي التي تبذلها المعارضة لتأمين تمثيل صحيح للمسيحيين، فإن صحيفة السفير اللبنانية نقلت عن مصادر مطلعة تأكيدها بأن القائمة اكتملت بعد أن تقرر ترشيح غطاس خوري للمقعد الماروني في اللائحة بدلا من صولانج بشير الجميل.

وأشارت المصادر إلى اتصالات بين الحريري وقيادات بارزة في الوسط المسيحي خاصة البطريرك صفير ركزت على صعوبة حصول الجميل على أصوات حقيقية.

تحالفات
وفي الجنوب أعلن بري اليوم عن تحالف بين حركة أمل الشيعية التي يقودها وحزب الله في لائحتين انتخابيتين تضم 23 مرشحا بينهم النائبة السابقة بهية الحريري شقيقة رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري الذي اغتيل قبل ثلاثة أشهر.

وأكد بري أن الهدف من تشكيل ما وصفه بأوسع تحالف وائتلاف سياسي في الانتخابات اللبنانية والذي يحمل اسم لائحة "المقاومة والتحرير والتنمية" هو ضمان مشاركة واسعة لأهالي الجنوب في العملية السياسية.

من جانبه أشار مراسل الجزيرة في بيروت إلى أنه في ظل الحظوظ الكبيرة التي تتمتع بها كل من قائمتي الحريري وبري في العاصمة والجنوب، تتجه الاعتقادات إلى أن المعارك الانتخابية الحامية ستكون في الشمال ومنطقة الجبل فقط.

وفي سياق التحالفات السياسية ركزت المصادر السياسية والإعلامية اهتمامها على التحالفات السياسية التي برزت مؤخرا بين فرقاء الأمس القريب. وبهذا السياق أشارت هذه المصادر إلى تشكل تحالف رباعي قوي يضم آل الحريري وجنبلاط وبري وحزب الله.

هل اقتربت لحظة الحقيقة؟ (الفرنسية)
ويرى المراقبون أن المعارضة التي توحدت في الأشهر الأخيرة على المطالبة بالانسحاب السوري من لبنان قسمتها أخيرا الولاءات الطائفية التي أفرزت معظم المسيحيين سواء الذين كانوا مع أو ضد سوريا ليتوحدوا ضد قانون عام 2000.

محققون دوليون
من جانب آخر اختار الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان القاضي الرئيسي في مكتب المدعي العام ببرلين ديتليف ميهليس ليترأس التحقيق الدولي في اغتيال رفيق الحريري.

كما أعلن أنان أن الفريق الأممي الذي أرسله إلى بيروت للتحقق من اكتمال الانسحاب السوري قد انتهى من مهمته، وتوقع أن يتسلم تقريرا منه الأسبوع المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: