شرطة جيبوتي تفرق متظاهرين ضد انتخابات الرئاسة
آخر تحديث: 2005/4/9 الساعة 03:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/9 الساعة 03:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/1 هـ

شرطة جيبوتي تفرق متظاهرين ضد انتخابات الرئاسة

جيله سينتخب لولاية ثانية من ست سنوات (الفرنسية) 
أطلقت الشرطة في جيبوتي الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المتظاهرين المحتجين على الانتخابات الرئاسية التي يخوضها الرئيس إسماعيل عمر جيله كمرشح وحيد.

ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا أمام مقر اتحاد التحالف الديمقراطي المعارض لافتات تتهم الحكومة بقمع الديمقراطية في جيبوتي، ودعوا الناخبين لمقاطعة الانتخابات التي جرت الجمعة.

وكتب على إحدى اللافتات عبارة تشير إلى أن المتظاهرين يفضلون الموت على الإذعان لنتائج هذه الانتخابات التي وصفوها بالزائفة. وقالت الشرطة إن المناوشات مع المتظاهرين لم تسفر عن وقوع أي إصابات.

بالمقابل قال الرئيس جيله لصحيفة لوفيغارو الفرنسية في مقابلة نشرت أمس إنه يشعر بالأسف لعدم وجود منافس له، واتهم المعارضة بالافتقار إلى الشجاعة الكافية لمنح الناخبين الحق في الاختيار بين عدة مرشحين.

ويحق لنحو 197 ألفا من بين سكان جيبوتي البالغ عددهم 700 ألف نسمة الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي بدأت صباح أمس.

وتجري الانتخابات في حضور 20 مراقبا من جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي ومنظمة الدول الفرنكفونية, ويتوقع ظهور أولى النتائج في وقت لاحق اليوم السبت.

وسينتخب جيله لولاية ثانية من ست سنوات ويفترض أن تكون الأخيرة بموجب الدستور المعتمد في هذه الدولة الصغيرة شبه الصحراوية الواقعة في منطقة القرن الأفريقي.

تجدر الإشارة إلى أن المعارضة لم تحصد في انتخابات 1999 إلا 25% من الأصوات, ولم تفز ولو بمقعد واحد في انتخابات 2003 التشريعية وإن أكدت أنها فازت بـ45% من المقاعد واتهمت السلطات بالتزوير.
المصدر : وكالات