الشرطة التونسية تمنع تظاهرة مناهضة لزيارة شارون
آخر تحديث: 2005/4/9 الساعة 03:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/9 الساعة 03:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/1 هـ

الشرطة التونسية تمنع تظاهرة مناهضة لزيارة شارون

المعارضة اتهمت السلطات التونسية بتكميم أفواهها وحرمانها من حقها بالتظاهر (الفرنسية-أرشيف)
منعت الشرطة التونسية مجددا تنظيم تظاهرة للمعارضة احتجاجا على دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لزيارة تونس للمشاركة في القمة العالمية لمجتمع المعلوماتية المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ونشرت قوة أمنية كبيرة من رجال الشرطة ووحدات مكافحة الشغب أمس الجمعة على مشارف المسرح البلدي وسط العاصمة حيث كان المتظاهرون يعتزمون التحرك.

وكان الانتشار الكثيف لرجال الشرطة والسيارات المصفحة الإشارة الوحيدة على تنظيم مسيرة، حيث أدى الوجود الأمني إلى عزل المشاركين بعضهم عن بعض وحال دون تشكيل التجمع بالقرب من مقر الحزب الديمقراطي التقدمي الداعي للمسيرة.

وأكدت عضو الحزب مايا جريبي أنها حالة حصار حقيقية، مضيفة أن مجموعة من المشاركين وبينهم زعيم الحزب تعرضوا لسوء المعاملة.

وأكد بيان للمنظمين أن السلطات اتخذت ما وصفه بتدابير قمعية غير مشروعة الهدف منها تكميم الشعب التونسي ومنعه من حقه في التظاهر بصورة سلمية.

وكانت جماعات من المتظاهرين نجحت في الرابع من الشهر الماضي في التجمع للتعبير عن احتجاجها على زيارة شارون رغم المنع الرسمي. وحصلت مواجهات أسفرت عن إصابة ستة أشخاص بينهم المحامية راضية النصراوي.

وتشارك خمسة أحزاب سياسية بينها ثلاثة مرخصة وجمعيات ناشطة في الدفاع عن الحريات في التجمع المنظم للتظاهرة تحت شعار رفض زيارة شارون غير المرحب به على المستوى الشعبي في تونس.



المصدر : وكالات