قضية اغتيال الحريري ما زالت تتفاعل بقوة على الساحة الدولية (الفرنسية-أرشيف)

أصدر مجلس الأمن الدولي يوم الخميس السابع من أبريل/نيسان 2004 قراره المرقم 1595 الذي شكل بمقتضاه لجنة تحقيق دولية في عملية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري. وفيما يلي الترجمة الرسمية لأهم النقاط الواردة في نص هذا القرار:

إن مجلس الأمن:

1- يقرر إنشاء لجنة تحقيق مستقلة دولية تتخذ من لبنان مقرا لها لمساعدة السلطات اللبنانية في التحقيق الذي تجريه في جميع جوانب هذا "العمل الإرهابي", بما في ذلك المساعدة في تحديد هوية مرتكبيه ومموليه ومنظميه والمتواطئين معهم.

2- يكرر تأكيد دعوته الحكومة اللبنانية إلى أن تقدم إلى العدالة مرتكبي التفجير الذي حدث يوم 14 فبراير/شباط 2005 ومنظميه ومموليه، ويطلب إلى الحكومة اللبنانية أن تكفل مراعاة نتائج واستنتاجات تحقيقات اللجنة مراعاة تامة.

3- يقرر ضمانا لفعالية اللجنة في القيام بواجباتها أنه ينبغي للجنة:

- أن تلقى تعاونا تاما من جانب السلطات اللبنانية بما في ذلك إتاحة فرص الوصول بشكل كامل إلى جميع ما في حوزة هذه السلطات من معلومات وأدلة وثائقية ومادية واردة في شهادة الشهود, ترى أنها ذات صلة بالتحقيق.

- أن تكون لها سلطة جمع أي معلومات وأدلة إضافية وثائقية ومادية على حد سواء متصلة بهذا "العمل الإرهابي"، فضلا عن إجراء مقابلات مع جميع المسؤولين وغيرهم من الأشخاص في لبنان ممن ترى اللجنة لهم أهمية في التحقيق.

- أن تتمتع بحرية التنقل في جميع أنحاء الأراضي اللبنانية بما في ذلك الوصول إلى جميع المواقع والمرافق التي ترى اللجنة أنها ذات صلة بالتحقيق.

- أن توفر لها التسهيلات اللازمة لأداء مهامها وأن تمنح هي وأماكن عملها وموظفيها ومعداتها الامتيازات والحصانات التي تحق لها بموجب اتفاقية امتيازات الأمم المتحدة وحصاناتها.

4- يطلب إلى الأمين العام التشاور بشكل عاجل مع الحكومة اللبنانية بغية تسهيل إنشاء وعمل اللجنة وفقا لولايتها واختصاصاتها على النحو المذكور في الفقرتين الثانية والثالثة أعلاه، ويطلب إليه أيضا أن يقدم تقريرا إلى المجلس وفقا لذلك وأن يشعره بتاريخ شروع اللجنة في كامل عملياتها.

5- يطلب كذلك إلى الأمين العام بصرف النظر عن الفقرة الرابعة أعلاه أن يتخذ دون تأخير الخطوات والتدابير والترتيبات اللازمة للتعجيل في إنشاء اللجنة وقيامها بعملها على نحو تام, بما في ذلك تعيين موظفين حياديين ومحنكين يملكون المهارات والخبرات المناسبة.

6- يعطي توجيهاته إلى اللجنة بتحديد الإجراءات المتعلقة بالاضطلاع بتحقيقها مع مراعاة القانون اللبناني والإجراءات القضائية اللبنانية.

7- يطلب إلى جميع الدول وجميع الأطراف أن تتعاون تعاونا تاما مع اللجنة وعلى وجه الخصوص أن تزودها بأي معلومات ذات صلة قد تكون في حوزتها تتعلق بالعمل الإرهابي المذكور أعلاه.

8- يطلب إلى اللجنة أن تنجز أعمالها في غضون ثلاثة أشهر من تاريخ شروعها في كامل عملياتها حسبما يبلغ به الأمين العام ويأذن للأمين العام بأن يمدد عمل اللجنة فترة أخرى لا تتعدى ثلاثة أشهر إذا ما ارتأى ذلك ضروريا لتمكين اللجنة من إنجاز تحقيقها ويطلب إليه أن يبلغ مجلس الأمن وفقا لذلك.

9- يطلب إلى اللجنة أن تقدم تقريرا إلى المجلس عن نتائج تحقيقها ويطلب إلى الأمين العام أن يطلع مجلس الأمن شفويا على آخر مستجدات التقدم الذي تحرزه اللجنة وذلك كل شهرين خلال عمليات اللجنة أو بشكل أكثر تواترا إذا لزم الأمر.

المصدر : الفرنسية