موفاز يقرر عدم هدم المنازل بمستوطنات غزة
آخر تحديث: 2005/4/7 الساعة 20:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/7 الساعة 20:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/28 هـ

موفاز يقرر عدم هدم المنازل بمستوطنات غزة

المستوطنون قرروا تصعيد المواجهة (الفرنسية-أرشيف)

قرر وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز عدم هدم المنازل القائمة داخل المستوطنات في قطاع غزة أثناء عملية الانسحاب الإسرائيلي من القطاع في صيف هذا العام في إطار خطة أقرها رئيس الوزراء أرييل شارون.

جاء قرار موفاز الذي يتعين المصادقة عليه من قبل مجلس الوزراء بعد اجتماع عقده مع كبار القادة الأمنيين اليوم الخميس، ولم يعرف بعد مصير المستوطنات بعد إخلائها من سكانها المستوطنين.
 
من جهة أخرى تفقد شارون مواقع في جنوب الخط الأخضر يمكن أن يقيم فيها ثمانية آلاف مستوطن سيتم إجلاؤهم من قطاع غزة اعتبارا من يوليو/تموز المقبل.

قرار موفاز بحاجة لموافقة مجلس الوزراء (الفرنسية-أرشيف)
وكان في استقبال شارون متظاهرون من أنصار البيئة يعارضون بناء منازل للمستوطنين في هذه المنطقة التي تشكل آخر المتنزهات الطبيعية الإسرائيلية قبالة البحر.

وعبر وزير الداخلية عوفير بينس من حزب العمل عن معارضته إقامة آلاف المستوطنين في أربع بلدات جديدة ستقام في هذا الموقع. 

في غضون ذلك بدأت المحكمة العليا الإسرائيلية مناقشة سلسلة من الالتماسات التي قدمها المستوطنون اليهود لعرقلة الانسحاب من غزة.

استنفار أمني
في هذه الأثناء رفعت أجهزة الأمن الإسرائيلية حالة التأهب تحسبا لشن المتطرفين اليهود اعتداءات على الحرم القدسي الشريف.

ويخشى جهاز الأمن الداخلي (الشين بيت) عملية تحريض على نطاق واسع يقوم بها متطرفون وزعماء المستوطنين لعرقلة خطة الانسحاب من غزة بعدة تحركات منها اقتحام باحة الأقصى لشغل السلطات الإسرائيلية عن استعداداتها لتنفيذ خطة إجلاء المستوطنيين من غزة.

ومنعت الشرطة الإسرائيلية غير المسلمين من زيارة المسجد الأقصى الأحد المقبل لمنع التظاهرة المتوقعة لليمنيين المتطرفين.

تجميد مستوطنات الضفة
البناء لا يزال مستمرا في مستوطنات الضفة (رويترز-أرشيف)
وعلى صعيد آخر قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إنه تم تجميد بناء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية بناء على أوامر مباشرة من شارون, فيما يبدو تناقضا مع ما يردده دائما عن عزمه إحكام قبضة إسرائيل على مستوطنات الضفة الغربية مقابل الانسحاب من مستوطنات غزة.
 
ولا تزال أعمال البناء مستمرة في آلاف الوحدات السكنية بموجب تراخيص سابقة خاصة في مستوطنات معاليه أدوميم ومودين عيليت التي تقع في قلب الكتل الاستيطانية، إلا أن تعثر إجراءات الترخيص في مراحل مختلفة عرقل عشرات المشروعات لبناء آلاف الوحدات الإضافية في الكتل الاستيطانية.

وقد رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتصريحات الرئيس الأميركي جورج بوش التي دعا فيها إسرائيل إلى تجميد توسيع المستوطنات في الأراضي الفلسطينية.

وقللت إسرائيل من أهمية تصريح بوش معتبرة أن الأولوية الآن هي لتطبيق خطة الانسحاب. وقال مسؤول إسرائيلي كبير إن موضوع المستوطنات سيتم التطرق له خلال اجتماع القمة بين بوش وشارون يوم 11 أبريل/نيسان الجاري في كروفورد (تكساس) لكن ذلك سيكون مسألة ثانوية حسب تعبيره.
المصدر : وكالات