توفيق الطيراوي
أعلن مدير جهاز الاستخبارات الفلسطيني توفيق الطيراوي أن أربعة مسؤولين تم توقيف اثنين منهما، سيحالون إلى القضاء بتهمة اختلاس 1.7 مليون دولار.
 
وقال الطيراوي إن المسؤولين اللذين اعتقلا أقرا باختلاس أموال عامة لأغراض شخصية، وقد أحيل ملفاهما إلى النيابة العامة لمحاكمتهما.
 
وأضاف أن المسؤولين الآخرين الذين يشتبه في ضلوعهما بقضية الاختلاس التي تزيد على 1.7 مليون دولار فاران حاليا في الأردن، وقد طلبت السلطة الوطنية تسليمهما لإحالتهما إلى القضاء.
 
وأوضح الطيراوي أنه سيتم قريبا استجواب عدد من المسؤولين الفلسطينيين الآخرين بأمر من رئيس السلطة محمود عباس، في إطار تحقيقات جارية في مسائل فساد.
 
ولم يكشف مدير الاستخبارات عن أسماء المسؤولين الأربعة المشتبه فيهم، في إطار اختلاس 1.7 مليون دولار.
 
غير أن مسؤولين فلسطينيين طلبوا عدم كشف أسمائهم أفادوا أن ثلاثة منهم من كبار موظفي وزارة المالية، بينما الرابع موظف كبير في رئاسة السلطة.
 
وكان المبلغ المختلس مخصصا أساسا لشراء أراض في القدس لحساب السلطة الوطنية. وتعهد عباس الذي انتخب في يناير/كانون الثاني رئيسا للسلطة، بمكافحة الفساد وتطبيق برنامج إصلاحات واسع النطاق في المؤسسات الفلسطينية.

المصدر : الفرنسية