المقر الحالي لاجتماعات الجمعية الوطنية (الفرنسية)
وافق أعضاء الجمعية الوطنية العراقية بالإجماع اليوم على الانتقال إلى مقر مجلس الأمة الذي كان مستخدما في العهد الملكي، خلال فترة أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي.

وكانت الجمعية الوطنية قد شكلت في اجتماعها الأخير لجنة تتألف من ستة أعضاء برئاسة زعيم حزب المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي، لدراسة اختيار مكان جديد للجمعية.

وجاء في تقرير اللجنة الذي تلاه الجلبي أمام أعضاء الجمعية، أن الاختيار وقع على مقر مجلس الأمة في منطقة كرادة مريم بالقرب من جسر الجمهورية ويطل على نهر دجلة.

وأوضح أن البناية تضم قاعة كبيرة تصلح قاعة اجتماعات تكفي لنصب 600 كرسي، وهي مناسبة لأعضاء البرلمان والحكومة والصحفيين.

وتعقد حاليا الجمعية الوطنية اجتماعاتها في قصر المؤتمرات في "المنطقة الخضراء" شديدة التحصين، والتي تضم مقار السفارتين الأميركية والبريطانية والمؤسسات العراقية.

المصدر : الفرنسية