اشتباكات القصيم تنتهي بمصرع 19 بينهم أبرز قادة القاعدة
آخر تحديث: 2005/4/6 الساعة 07:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/6 الساعة 07:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/27 هـ

اشتباكات القصيم تنتهي بمصرع 19 بينهم أبرز قادة القاعدة

قوات الأمن السعودية دخلت في مواجهات عديدة مع المسلحين (رويترز- أرشيف)

قالت صحيفة عكاظ السعودية إن حصيلة المواجهات مع العناصر المسلحة في مدينة الرس بمنطقة القصيم على بعد نحو 350 كلم شمال غرب العاصمة الرياض، انتهت بمقتل 19 مسلحا. وأضافت أن من بين القتلى أبرز قادة القاعدة في المملكة صالح العوفي المطلوب الخامس على لائحة المطاردين أمنيا في السعودية، وسعود العتيبي، والمغربي عبد الكريم المجاطي.
 
وكانت وزارة الداخلية السعودية أوضحت في بيان بثه التلفزيون السعودي مساء مس أن هذه المواجهات التي استمرت ثلاثة أيام متتالية أسفرت أيضا عن اعتقال ستة أشخاص منهم خمسة مصابين.


 
اقتحام
وقد انتهت المواجهات بين الأمن السعودي والعناصر المسلحة بعد أن تمكنت القوات السعودية من اقتحام المباني التي كان المسلحون يتحصنون  فيها بعد تبادل لإطلاق النار بين الجانبين، في أطول وأشرس حملة مطاردة تشنها القوات السعودية منذ عامين ضد العناصر المسلحة في المملكة.
 
وقالت وسائل إعلام سعودية إن قوات الأمن قتلت من اعتبرته قائد خلايا القاعدة في المملكة وهو السعودي سعود العتيبي إضافة إلى المغربي عبد الكريم التهامي المجاطي المتهم بأنه العقل المدبر لتفجيرات الدار البيضاء عام 2003 وبالاشتراك في التخطيط لتفجيرات القطارات في مدريد عام 2004.
 
وكان العتيبي والمجاطي ضمن قائمة من 26 من أخطر المطلوبين ضمن لائحة أصدرتها الحكومة السعودية في ديسمبر/كانون الأول 2003.
 
وقد بدأت المواجهات في ساعة مبكرة من يوم الأحد الماضي عندما حاولت قوات الأمن دهم منزل يقيم فيه المشتبه فيهم الذين ألقوا قنابل يدوية على قوات الأمن.
 
وقالت مصادر أمنية سعودية إن قوات الأمن طلبت من المسلحين الاستسلام لكنهم رفضوا.
 
وتقول السلطالت السعودية إن 90 مدنيا على الأقل و39 من أفراد قوات الأمن قتلوا على مدى العامين المنصرمين في الهجمات التي يشنها المسلحون، والتي خلفت خسائر مادية تقدر بنحو 270 مليون دولار. وقتلت الشرطة أكثر من 90 مسلحا في الفترة نفسها.
المصدر : الجزيرة + وكالات