لارسن يتحقق من الانسحاب السوري في لبنان
آخر تحديث: 2005/4/5 الساعة 19:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/5 الساعة 19:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/26 هـ

لارسن يتحقق من الانسحاب السوري في لبنان

المبعوث الدولي يواصل لقاءاته بالمسؤولين اللبنانيين ويتفقد مواقع سورية سابقة (الفرنسية)

تفقد مبعوث الأمم المتحدة تيري رود لارسن للمرة الأولى منذ بدء انسحاب الجيش السوري من لبنان مواقع أخلتها تلك القوات في بيروت، مطلقا بذلك عمل الفريق الدولي المكلف التحقق من الانسحاب السوري الكامل من الأراضي اللبنانية.
 
ويزور لارسن في اليوم الثاني من وصوله إلى بيروت مقر الاستخبارات العسكرية السورية الذي أخلي يوم 16 مارس/ آذار الماضي. كما سيتفقد –وفق مصادر الأمم المتحدة- غدا الأربعاء مواقع سورية سابقة على الشاطئ إلى الشمال من العاصمة اللبنانية.
 
وتأتي جولة مبعوث الأمم المتحدة وفريقه على المواقع السابقة للجيش ومقار أجهزة المخابرات السورية، بعد موافقة رئيس الجمهورية اللبنانية إميل لحود أمس على تشكيل فريق من الأمم المتحدة للتحقق من أن الانسحاب السوري سيكون كاملا.
 
ووافقت على هذا الاقتراح أيضا سوريا التي تعمل على سحب آخر جنودها المتمركزين في سهل البقاع اللبناني المتاخم لحدودها. وأفاد مصدر دبلوماسي عربي أن فريق الأمم المتحدة سيضم نحو 70 مفتشا لتنفيذ المهمة التي ستستغرق مدة طويلة نسبيا.
 
واجتمع المبعوث الأممي اليوم مع عدد من المسؤولين اللبنانيين بينهم وزير الداخلية بالحكومة المستقيلة سليمان فرنجية ووزير الدفاع عبد الرحيم مراد، وقد شدد لارسن في تصريحات للصحفيين اليوم على ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559 وإجراء الانتخابات التشريعية في موعدها المقرر في مايو/ أيار القادم.
 
من جانبه أكد مراد رفض حكومته تطبيق بنود القرار 1559 المتعلقة بنزع سلاح حزب الله والمخيمات الفلسطينية.
 
انسحابات سورية
القوات السورية في البقاع تسرع وتيرة انسحابها (الفرنسية)
وقد واصلت القوات السورية اليوم انسحاباتها بوتيرة سريعة من سهل البقاع وذلك عقب اجتماع اللجنة العسكرية اللبنانية السورية أمس.
 
وشوهدت عشرات الشاحنات العسكرية تنقل مدافع وذخائر واعتدة وجنودا تغادر موقعين للجيش السوري في منطقة راشيا باتجاه الأراضي السورية.
 
كما شوهد جنود سوريون يعملون على حزم أمتعتهم في جنوب بحيرة القرعون. وأفادت مراسلة الجزيرة في بيروت أن القوات السورية غادرت موقع استطلاع لها في منطقة السلطان يعقوب بالبقاع.
 
وأخلت القوات السورية خلال الساعات الماضية ثلاثة مواقع للرادار في منطقة ظهر البيدر ودير زنون، مع الدفاعات الجوية المحيطة بهم.
 
وكان المسؤولون اللبنانيون والسوريون اتفقوا على إتمام الانسحاب من لبنان نهاية الشهر الجاري، على أن تبدأ المرحلة الثانية والأخيرة بعد غد الخميس لتشمل 8000 جندي هم من تبقى من القوات السورية في لبنان. 
   
حكومة كرامي
عمر كرامي (رويترز-أرشيف)
على الصعيد السياسي اللبناني الداخلي أكد رئيس الحكومة المكلف عمر كرامي اليوم أن حكومته "ستبصر النور" نهاية الأسبوع الجاري. 
 
وأوضح في تصريحات صحفية أن الحكومة ستنجز بسرعة مشروعا للقانون الانتخابي، دون أن يتطرق إلى تاريخ الانتخابات وما إذا كانت ستتم في موعدها.
 
على صعيد آخر توقع دبلوماسيون أمميون أن يوافق مجلس الأمن الدولي هذا الأسبوع على قرار بإنشاء لجنة تحقيق دولية في حادث اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري. وقال هؤلاء إن القرار سيحرص على ضمان عدم تهديد التحقيق لسيادة لبنان.
 
وعلم من مصادر في الأمم المتحدة أن باريس وواشنطن اقترحتا أن تكون مدة عمل اللجنة ستة أشهر، وهو الطلب الذي اعترض عليه خمسة من أعضاء مجلس الأمن بينهم الجزائر وروسيا والذين اقترحوا تفويضا مدة ثلاثة أشهر فقط. 
المصدر : الجزيرة + وكالات