حكومة الفايز لم تعمر طويلا (الفرنسية-أرشيف)

قدمت الحكومة الأردنية برئاسة فيصل الفايز استقالتها اليوم تمهيدا لتشكيل حكومة جديدة. وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (بترا) أن الملك عبد الله الثاني قبل الاستقالة اعتبارا من اليوم.
 
وكان عبد الله الثاني وجه انتقادات إلى حكومة الفايز التي تشكلت في أكتوبر/ تشرين الأول  2003، وأدخل عليها تعديلات بعد عام بسبب أدائها الذي لم يكن على المستوى المتوقع منها وخصوصا أثناء انعقاد قمة الجزائر العربية.
 
وقد كلف العاهل الأردني الأكاديمي الدكتور عدنان بدران برئاسة الحكومة خلفاً الفايز.
 
وعلم مراسل الجزيرة في عمان أن التغيير الوزاري سيشمل الوزراء الأساسيين في الحكومة. حيث سيعين  الفائز رئيسا للديوان الملكي، ومروان المعشر وزير الخارجية الأسبق وزيرا للبلاط الملكي.
 
كما أن من أبرز العائدين إلى الحكومة الجديدة وزير التخطيط الذي استقال من حكومة الفايز باسم عوض الله، حيث سيعين وزيرا للمالية.
 
ويشغل بدران (69 عاما) منصب رئيس جامعة فيلادلفيا الخاصة، وكان مديرا مساعدا في منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) حتى عام 1993. كما شغل بين عامي 1989 و1990 منصب وزيري الزراعة والتربية والتعليم على التوالي.
 
وأسس رئيس الوزراء المكلف ورأس جامعة اليرموك والجامعة الأردنية  للعلوم والتكنولوجيا، وعمل أستاذا في هاتين الجامعتين بين عامي 1976 و1986.
 
ويحمل بدران -الذي يتقن اللغات العربية والإنجليزية والفرنسية- شهادة الدكتوراه في العلوم من جامعة ميتشغان بالولايات المتحدة عام 1963، وله 15 مؤلفا في مجالات العلوم والعلوم البيئية.

المصدر : الجزيرة + وكالات