انفجار اليوم يشكل ضربة جديدة لقطاع السياحة المصري (الفرنسية-أرشيف)
 
أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة أن شخصا لم تعرف هويته بعد قتل وجرح سياح من جنسيات مختلفة في انفجار وقع في وسط العاصمة المصرية.
 
ونقل المراسل عن مصادر أمنية قولها إن الهجوم نجم عن تفجير انتحاري عند محطة للحافلات بميدان عبد المنعم رياض قرب المتحف المصري. وقالت وكالة رويترز نقلا عن مصادر مصرية إن من بين الجرحى إسرائيليين وروسيا وإيطاليا.
 
وفي وقت سابق من الشهر الجاري لقي شاب حتفه ومعه ثلاثة من السياح حين انفجرت قنبلة كان يحملها وسط مجموعة من السائحين في حي تجاري بالقاهرة.

يأتي الانفجار الجديد في وقت ذكرت فيه مصادر أمنية مصرية أن أحد أقرباء مطلوب يشتبه في تورطه بالتفجير الذي وقع في القاهرة قبل أكثر من ثلاثة أسابيع توفي أثناء توقيفه في أحد معتقلات الشرطة.

وأضافت المصادر إن محمد سليمان يوسف (40 عاما) هو ابن عم أشرف سيد يوسف المطلوب في تفجيرات الأزهر التي أودت بحياة ثلاثة سياح بالقاهرة. وأوضحت أنه تم إرسال جثته إلى قريته شمال القاهرة لدفنها.

وفي تقريره السنوي الأول أشار المجلس الأعلى لحقوق الانسان الممول من الحكومة المصرية إلى أن تسعة مصريين على الأقل لقوا حتفهم في المعتقلات خلال العام 2004 وأن التعذيب يمارس بشكل مستمر خلال الاعتقال.

المصدر : وكالات