قوات الأمن السعودية تشن حملات متكررة على المسلحين (الفرنسية-أرشيف)
علمت الجزيرة أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا في اشتباك وقع اليوم في شمال السعودية بين مسحلين وعناصر من قوات الأمن.
 
وقالت وكالة رويترز إن شرطيا سعوديا قتل وأصيب عدد آخر بجراح خلال الاشتباكات التي وقعت بعد محاصرة الشرطة منزلا يحتمي به مسلحون في بلدة الروس شمال القصيم.
 
ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم إنهم شاهدوا ثلاثة أشخاص على الأقل يحملون خارج المنزل المحاصر ولم يتضح ما إذا كانوا قتلى أو جرحى.
 
وقال مصدر أمني سعودي إن قوات الأمن تعرضت لإطلاق نار بعد أن حاصرت المنزل، وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن بعض المطلوبين لا يزالون داخل المنزل وأنهم يطلقون النار بكثافة على الشرطة، موضحا أن العملية ما زالت مستمرة وأن رجال الأمن لم يتخذوا القرار بعد باقتحام المكان.
 
وكانت مصادر صرحت في وقت سابق بأن الاشتباكات التي بدأت في وقت مبكر اليوم اندلعت أثناء ملاحقة القوات السعودية لـ "عناصر متطرفة"، ولم تتضح بعد حصيلة الضحايا من الجانبين.

يأتي ذلك في سياق المواجهات المتكررة بين السلطات السعودية والعناصر المطلوبة أمنيا حيث قتل منذ مايو/آيار 2003 نحو 92 مشتبها فيهم و39 من عناصر الأمن من بين زهاء 229 ضحايا سلسلة الهجمات التي شهدتها المملكة.

المصدر : الجزيرة + وكالات