مفخخة بعقوبة أوقعت خمسة قتلى في صفوف الشرطة العراقية (الفرنسية)

أكد الجيش الأميركي أن عدد جنوده الذين أصيبوا في الهجوم الذي شنه عشرات المسلحين على سجن أبو غريب مساء أمس ارتفع إلى 44 بينهم عدد من الإصابات الخطيرة، مشيرا إلى أن 12 سجينا أصيبوا أيضا في هذا الهجوم.
 
وقال شهود ومصادر أمنية إن أعمدة الدخان شوهدت تتصاعد فوق موقع للقوات الأميركية التي أكدت وجود نشاط للمسلحين بالمنطقة، وقالت إن الهجوم استمر أكثر من ساعة.
 
وأوضحت المصادر العسكرية الأميركية أيضا أن المهاجمين الذين تراوح عددهم بين 40 و60 بدؤوا بتفجير سيارتين يقودهما انتحاريان, وتعرض بعدها موقع القوات الأميركية لوابل من القذائف الصاروخية والقنابل. وأشار الجيش الأميركي إلى أن عددا كبيرا من المسلحين قتلوا أو أصيبوا في الهجوم الذي وصف بأنه كبير ومنظم. 

وجاء هذا الهجوم بعد ساعات من مقتل خمسة من عناصر الشرطة العراقية في انفجار سيارة مفخخة قرب مدينة بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد.

وفي بغداد اغتال مسلحون مجهولون حسيب زامل أحد المديرين في وزارة التربية العراقية بإطلاق النار عليه أثناء توجهه إلى العمل صباح أمس قرب مديرية التربية في مدينة الصدر.
 
وفي الخالدية غرب بغداد قتل أربعة من أفراد الشرطة العراقية لدى إطلاق القوات الأميركية النار على مركز للشرطة إثر تعرضها لهجوم.
 
وفي حادث آخر علمت الجزيرة أن عراقيا قتل واعتقل 20 آخرون في منطقة القائم غربي العراق في اشتباكات مسلحة جرت الليلة الماضية بين مسلحين والقوات الأميركية إثر عملية دهم وتفتيش قامت بها هذه القوات في المنطقة الواقعة على الحدود مع سوريا.
 
ومن جهة أخرى عثرت الشرطة في مدينة بيجي على جثتين لحارسين عراقيين كانا مكلفين حراسة أنبوب النفط قرب المدينة الواقعة شمال بغداد.
 
الحسني (وسط) الأوفر حظا لرئاسة البرلمان العراقي (الفرنسية-أرشيف)
جلسة البرلمان

وتأتي هذه التطورات الميدانية مع استعداد الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) لعقد جلسة حاسمة في وقت لاحق اليوم ينتظر أن تختار خلالها رئيسها ونائبيه بعد أن أخفقت في إنجاز ذلك في جلسة الثلاثاء الماضي.
 
وقد توصلت لائحة الائتلاف العراقي الموحد واللائحة الكردية بعد مشاورات مكثفة إلى توافق على المرشح السني وزير الصناعة المنتهية ولايته حاجم الحسني ليشغل منصب رئيس الجمعية، وهو المنصب الذي رفضه سابقا.
 
وقال أحمد ناجي المتحدث باسم الرئيس المنتهية ولايته غازي الياور إن أعضاء اللائحة الشيعية التي تشغل 146 مقعدا في الجمعية والأكراد الذين يشغلون 77 مقعدا يدعون الحسني إلى قبول الرئاسة، مؤكدا أن قائمة "عراقيون" التي يتزعمها الياور لا تعارض ذلك إذا كان يساهم في تسوية الأزمة.

وقال العضو البارز في لائحة الائتلاف علي الدباغ إن العرب السنة لا يعارضون ترشيح الحسني وهناك توافقا بين الشيعة والأكراد واللائحة العراقية التي يقودها إياد علاوي على شغله المنصب.
  
وكانت اللائحة الشيعية رفضت في وقت سابق ترشيح النائب السني مشعان الجبوري بسبب علاقاته مع النظام العراقي السابق كما قالت. وكان الجبوري أعلن أنه يحظى بدعم غالبية العرب السنة, إلا أن شخصيات سنية عدة نفت دعمها له.

وأعلن الجبوري صباح أمس أنه متمسك بترشيحه، لكنه عاد وقال في تصريحات لوكالة أسوشيتد برس إنه مستعد لقبول حل وسط يسحب فيه ترشيحه مقابل أن يسحب الشيعة مرشحهم لرئاسة الجمعية الشيخ فواز الجربة.

وقال العضو البارز في الائتلاف جواد المالكي إن المرشح الشيعي لشغل منصب نائب رئيس الجمعية هو العالم النووي حسين الشهرستاني. ومن المتوقع أن يسند منصب النائب الثاني لرئيس الجمعية إلى المرشح الكردي دارا نور الدين.

في سياق متصل أعلن رئيس تجمع الديمقراطيين المستقلين عدنان الباجه جي ترشحه رسميا لمنصب نائب رئيس الجمهورية, علما بأن الياور وزعيم الحركة الملكية الدستورية الشريف علي بن الحسين سبقا أن ترشحا لشغل هذا المنصب أيضا. 

المصدر : الجزيرة + وكالات