بوتين أول رئيس روسي يزور إسرائيل منذ  قيامها (الفرنسية)

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إسرائيل في زيارة هي الأولى من نوعها لأحد روساء روسيا أو الاتحاد السوفياتي السابق. وستتركز محادثات بوتين الخميس مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون وكبار المسؤولين على سبل دفع عملية السلام بالشرق الأوسط.

واستبق بوتين زيارته باقتراح أعلنه في ختام محادثاته في القاهرة بعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط تستضيفه موسكو الخريف المقبل. وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المصري حسني مبارك إن الاتصالات جارية لتحديد مستوى المشاركة لتشمل أعضاء اللجنة الرباعية التي ساهمت في صياغة خريطة الطريق. وأوضح أن وزراء خارجية الرباعية سيلتقون في موسكو يوم 8 مايو/أيار القادم لبحث عملية السلام.

وأبدت إسرائيل تحفظات على دعوة الرئيس الروسي لكنها رفضت اتخاذ موقف علني قبل الاستماع إلى تفاصيل ومبررات الاقتراح. ولم تخف مصادر مقربة من شارون معارضتها لهذا الاقتراح. لكن المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف قال إن بلاده قبلت مبدئيا فكرة عقد المؤتمر في إطار المرحلة الثانية من خريطة الطريق موضحا أنه لم يتم التطرق إليها بعد.

كما أبدت الولايات المتحدة تحفظا شديدا على الاقتراح الروسي وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن الوقت لم يحن بعد لعقد مثل هذا المؤتمر مستبعدا أن يتم ذلك حتى الخريف المقبل.

من جهته رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعقد المؤتمر الدولي من أجل تسريع تنفيذ خريطة الطريق وأشار إلى أهمية الدور الروسي في المنطقة. ومن المتوقع أن يؤكد عباس هذا الموقف خلال محادثاته في رام الله يوم الجمعة المقبل مع الرئيس بوتين.

بوتين ومبارك اتفقا على تعزيز التعاون العسكري (الفرنسية)
محادثات القاهرة
وفي ختام محادثات الرئيس الروسي بالقاهرة مع الرئيس مبارك أيدت روسيا طلب مصر الحصول على مقعد دائم في مجلس الأمن، في حال توسيعه. وبحث بوتين ومبارك في اجتماعين تطورات الأوضاع في المنطقة وسبل دعم العلاقات الثنائية.

وطلب الرئيس الروسي الولايات المتحدة بتحديد جدول زمني وشروط لانسحاب القوات الأجنبية من العراق. من جهته قال الرئيس المصري إنه لا يعتقد أن الأوضاع ستهدأ قريبا في العراق واقترح مجددا أن تنسحب القوات الأميركية إلى مناطق صحراوية بعيدا عن المدن. وأكد مبارك أن حل الجيش والشرطة العراقيين "كان كارثة وطنية حقيقية".

وأكدت مصر وروسيا في بيان مشترك صدر في ختام الزيارة تعهدهما بتنمية التعاون العسكري مع الأخذ في الاعتبار المصالح الثنائية والالتزامات الدولية.

وذكر سيرغى تشيميزوف رئيس شركة روسوبورونيكسبورت كبرى شركات تصدير الأسلحة الروسية أن موسكو ستبيع لمصر أنظمة دفاع جوي وأن المفاوضات بهذا الشأن قاربت الانتهاء.

المصدر : وكالات