سوريا تبلغ الأمم المتحدة بسحب كافة قواتها من لبنان
آخر تحديث: 2005/4/26 الساعة 17:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/26 الساعة 17:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/18 هـ

سوريا تبلغ الأمم المتحدة بسحب كافة قواتها من لبنان

الجيش السوري يستقل حافلات متوجها إلى الحدود السورية (رويترز)

أبلغت سوريا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أنها أكملت اليوم سحب كافة قواتها المتمركزة في لبنان تمشيا مع قرار مجلس الأمن رقم 1559.
 
وقال وزير الخارجية فاروق الشرع في رسالة للمنظمة "تود (سوريا) أن تبلغكم رسميا بأن القوات العربية السورية المتمركزة في لبنان, وبناء على طلب لبنان ووفق انتداب عربي, سحبت كاملا جميع قواتها العسكرية, وأجهزتها الأمنية وموجوداتها إلى مواقعها في سوريا في الـ26 من أبريل/نيسان".
 
ورحبت جامعة الدول العربية بالانسحاب السوري, وقال الأمين العام عمرو موسى في بيان إنه يعتبر الانسحاب خطوة هامة تندرج في إطار تنفيذ اتفاق الطائف وتتماشى مع القرار 1559.
 
كما حثت فرنسا وألمانيا الحكومة اللبنانية الجديدة المضي قدما في خطط عقد الانتخابات وتشكيل حكومة جديدة. وأعرب الرئيس الفرنسي جاك شيراك والمستشار الألماني غيرهارد شرودر عن استعداد الاتحاد الأوروبي لإرسال مراقبين للانتخابات.
 
من جانبه قال رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي إن لبنان تبدأ مرحلة سياسية جديدة في تاريخ العلاقة بين البلدين الشقيقين, وأوضح ميقاتي أنه ينبغي دفع العلاقات بين بيروت ودمشق في مختلف الميادين وأن لا ينظر إليها فقط من الزاوية العسكرية والأمنية.
 
ومن المنتظر أن يصل إلى بيروت خلال الساعات القادمة فريق من خبراء الأمم المتحدة للتحقق من الانسحاب.
 
ترحيب عربي بالانسحاب السوري (الفرنسية)
إكمال الانسحاب

وقد رحب أكثر من ألفي شخص عند مركز الحدود السوري بعودة القوات السورية المنتشرة في لبنان. وعبر الجنود في ثلاث شاحنات عسكرية تقل 300 جندي وسط هتافات تثني على الرئيس بشار الأسد.

وجاء انسحاب آخر دفعة للجيش السوري من لبنان خلال حفل وداع رسمي أقيم بمناسبة إتمام الانسحاب وشارك فيه كبار القادة العسكريين من البلدين.

ووضع القادة المشاركون في الحفل الذي أقيم في منطقة البقاع إكليلا من الزهور على حجر الأساس لنصب تذكاري شيد تكريما للوجود السوري وسط هتافات تثني على الرئيس السوري بشار الأسد.

وكانت القوات اللبنانية تسلمت أمس آخر المواقع من القوات السورية في منطقة عنجر بالبقاع وتم رفع العلم اللبناني فوق مقر الاستخبارات العسكرية السورية، وأعلنت عنجر منطقة عسكرية.
 
في حين وصف مسؤول في الخارجية الأميركية الانسحاب بأنه خطوة كبيرة، لكنه أعرب عن قلق واشنطن تجاه ما وصفته بإمكانية استمرار تدخل سوريا في شؤون لبنان بعد استكمال الانسحاب.

فريق التحقيق
ومن المنتظر أن يصل إلى بيروت خلال الساعات القادمة فريق من خبراء الأمم المتحدة للتحقق من الانسحاب. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان دمشق وبيروت للتعاون مع الفريق.

وطلب الأمين العام من فريقه إنجاز مهمته في أسرع وقت ممكن. وسيرفع أنان اليوم تقريرا إلى مجلس الأمن بشأن تطبيق القرار 1559.

في تلك الأثناء تركزت محادثات النواب تحت قبة البرلمان اللبناني على الانتخابات العامة. وقد التأم مجلس النواب لبحث البيان الوزاري الذي ستنال الحكومة الجديدة على أساسه ثقة المجلس.
 
وكان ميقاتي قدم بيانا وزاريا تضمن آلية إجراء الانتخابات في موعدها المحدد في مايو/أيار.
المصدر : الجزيرة + وكالات