بلخادم يؤكد قرب إجراء تعديل حكومي (الفرنسية-أرشيف)
ألمح وزير الخارجية الجزائري عبد العزيز بلخادم اليوم إلى أنه سيترك منصبه في تعديل حكومي ليتفرغ لإعادة بناء حزب جبهة التحرير الوطني الذي تأثر مؤخرا بأزمة داخلية.
 
وقال بلخادم للصحفيين إن حزب جبهة التحرير الوطني مقبل على عمل كبير في تجديد وتثبيت الانخراط، مشيرا إلى أن هذا يعني عملية بناء كبيرة، وأضاف أن الأمر يتطلب "إذن التفرغ لهذه المهام".
 
وانتخب بلخادم أمينا للحزب في فبراير/شباط الماضي ليضمن مجددا مساندة التشكيلة السياسية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يحتاج إلى الدعم للمضي قدما في تنفيذ إصلاحات اقتصادية وسياسية في البلاد.
 
ويخطط بوتفليقة لتعديل حكومي طال انتظاره والكشف عن مشروع مثير للجدل بشأن عفو شامل، وفي هذا الصدد قال بلخادم "أؤكد أن التعديل سيحدث وأنه وشيك".
 
ويشاع أن رئيس الوزراء أحمد أويحيى ووزير المالية عبد اللطيف باشنهو ضمن الأسماء التي ستترك مناصبها في التعديل. 

المصدر : رويترز