متهمون بالسعي لقلب نظام قابوس ينكرون التهم ويطلبون عفوه
آخر تحديث: 2005/4/25 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/25 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/17 هـ

متهمون بالسعي لقلب نظام قابوس ينكرون التهم ويطلبون عفوه

 
استأنفت محكمة عمانية مختصة في قضايا أمن الدولة النظر في قضية مجموعة من 31 شخصا اعتقلوا قبل ثلاثة أشهر بتهم الانتماء لتنظيم سري والسعي لقلب نظام الحكم بالقوة المسلحة لإحلال نظام الإمامة الذي تم إلغاؤه في 1959.
 
وقد أطلعت الشرطة الصحافة قبل المحاكمة على أسلحة وذخائر قالت إنها ضبطت بحوزة الجماعة من بينها 40 بندقية كلاشنيكوف ومسدسات وكمية كبيرة من الذخيرة.
 
وقد سمحت السلطات لوسائل الإعلام المحلية فقط بحضور جلسات المحاكمة التي تستمر ثلاثة أيام وسط إجراءات أمن عادية, ومثل المتهمون بالزي العماني التقليدي غير موثقي الأيدي ووقفوا خلف حاجز خشبي لا يزيد ارتفاعه عن متر واحد.
 
وأنكرت الجماعة السعي لقلب نظام الحكم قائلة إنها تسعى فقط لنشر مبادئ المذهب الأباضي, لكن معظم أفرادها طلب مع ذلك العفو من السلطان قابوس, وسيكون بإمكانهم رفع التماس إليه بذلك بعد أن يستأنفوا لدى المحكمة العليا.
 
وقد اعتبر الدفاع –الذين عينت المحكمة جزءا منه- أن حيازة السلاح لا يؤشر على وجود مسعى لقلب نظام الحكم لأن امتلاك قطعة سلاح عرف اجتماعي عماني, معتبرا أن التهمة قد ترقى فقط إلى حيازته بشكل غير شرعي.
 
غير أن الادعاء اعتبر أنه لا يوجد داع لإنشاء "تنظيم سري" لنشر الأباضية خاصة أن الدولة العمانية تخدم هذا المذهب الذي ينتمي إليه حوالي 50% من العمانيين, متهما المجموعة –التي أسست في 1982- بأنها تنشط سرا لقلب نظام الحكم خلف واجهتها الدعوية.
المصدر : الجزيرة + الفرنسية