منير عتيق - عمان
قال رئيس المجلس  الوطني الفلسطيني عضو اللجنة المركزية لحركة فتح سليم الزعنون إنه سيزور سوريا الشهر القادم على رأس وفد فلسطيني لنقل رسالة من الرئيس محمود عباس إلى القيادة السورية تتعلق بالقضايا المشتركة بين الجانبين ولقاء قادة الفصائل الفلسطينية في دمشق.

وفي مقابلة مع الجزيرة نت أوضح الزعنون أنه سيلتقي خلال زيارته لدمشق وزير الخارجية السوري فاروق الشرع ويسلمه رسالة تتعلق بالقضايا المشتركة وتطورات المسار السياسي الفلسطيني مع إسرائيل.

كما أوضح أنه سيلتقي الأمناء العامين وقيادات الفصائل الفلسطينية في دمشق ليبحث معهم إعادة تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني وإعادة ترتيب أوضاع منظمة التحرير الفلسطينية.

وقال الزعنون إن الزيارة كانت مقررة في الـ24 من الشهر الجاري، لكنها تأجلت بطلب سوري بسبب انشغال القيادة بتطورات الوضع السياسي الإقليمي.

وشهدت العلاقات السورية الفلسطينية انفراجا بعد تسلم عباس الرئاسة الفلسطينية وقيامه بزيارة ناجحة إلى سوريا أدت إلى إنهاء التوتر الذي صبغ العلاقات بين الجانبين.

وقال مسؤول فلسطيني للجزيرة نت إن السلطة تسعى في مرحلة قريبة لإقناع سوريا بفتح سفارة فلسطينية لها في دمشق أسوة ببقية السفارات الفلسطينية الموجودة في الدول العربية، لكن دمشق لم تعط موافقتها حتى الآن.

في سياق متصل قال مدير الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية عمر الشكعة إن رئيس حركة فتح فاروق القدومي أيضا سيزور سوريا بعد زيارة الزعنون لها لإجراء مباحثات منفصلة مع المسؤولين السوريين.




_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة