الإسلاميون يتجهون لاكتساح الانتخابات البلدية السعودية
آخر تحديث: 2005/4/23 الساعة 16:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/23 الساعة 16:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/15 هـ

الإسلاميون يتجهون لاكتساح الانتخابات البلدية السعودية

الإسلاميون قد يفوزون لكن الحكومة تحتفظ بحق تعيين نصف أعضاء المجالس البلدية  (الفرنسية)

أشارت الأنباء إلى أن الإسلاميين يتجهون للفوز بالجولة الثالثة من الانتخابات البلدية بالسعودية التي ينتظر أن تعلن نتائجها اليوم وسط تقارير عن تلقيهم دعم علماء الدين.
 
ففي جدة كان الفائزون السبعة على قائمة أطلق عليها اسم "القائمة الذهبية" مدعومين جميعهم من علماء الدين, وهو الدعم ذاته الذي حصل عليه خمسة من بين ستة مرشحين فائزين في بريدة عاصمة القصيم, كما أفادت النتائج بفوز سبعة يدعمهم علماء الدين في المدينة المنورة وخمسة في ينبع.
 
وبذلك يؤكد الإسلاميون نتائجهم في الجولتين الأولى والثانية من الانتخابات بكل من الرياض والدمام, لكنهم -وإن أقر بعضهم بدعم علماء الدين لهم- ينكرون وجود تنسيق لقائمة رسمية يباركها هؤلاء العلماء لأن ذلك ممنوع في القانون السعودي, إلا أن قائمة المرشحين نشرت مسبقا عبر شبكة الإنترنت ورسائل الهاتف النقال.
 
الانتخابات جرت في غياب النساء اللواتي قد يصوتن في انتخابات 2009 (الفرنسية)
التوازن
وقد أرجع المرشح عبد الرحمن اليماني -الذي فاز بأغلب أصوات مجلس جدة- فوز الإسلاميين إلى الدعم الشعبي أكثر منه إلى دعم علماء الدين.
 
وأكد فائز محتمل آخر أن دعم هؤلاء العلماء جزء فقط من أسباب النجاح فيما يكمن السبب الرئيسي في الحملات الانتخابية القوية التي قام بها الإسلاميون مقارنة بمنافسيهم الليبراليين.
 
وقد جرت المنافسة بين 733 مرشحا، أكثر من نصفهم في المدينة المنورة، لانتخاب 244 عضو مجلس بلدي دون أن يصوت النساء وأفراد القوات المسلحة.
 
ورغم أن أغلب التقارير رشحت الإسلاميين للفوز بالانتخابات, فإن الحكومة يمكنها أن تعيد التوازن بتعيين ليبراليين في النصف المتبقي من المقاعد كما يكفل لها القانون السعودي.
المصدر : وكالات