توالي انفجار السيارات المفخخة بالدوريات والقوافل الأميركية (الفرنسية)

انفجرت سيارة مفخخة صباح اليوم عند مرور قافلة عسكرية أميركية على الطريق المؤدي إلى مطار بغداد قرب حي العامل. وعلمت الجزيرة أن أميركيين اثنين من شركة تعهدات قتلا في الانفجار.

وأكد متحدث باسم الشرطة أن القافلة الأميركية تقل مقاولين أمنيين غربيين. وقتل ثلاثة متعاقدين أجانب في هجوم على نفس الطريق أمس.

وطوقت القوات الأميركية مكان الانفجار على الفور ولم تسمح لأحد بالاقتراب، وقد شوهد احتراق سيارة وإصابة أخرى بأضرار.

غير أن شهود عيان ذكروا أن ما لا يقل عن سيارتين كبيرتين من ذوات الدفع الرباعي كانتا ضمن قافلة صغيرة دمرتا في الانفجار. وأكد متحدث أميركي وقوع انفجار في بغداد ولكنه رفض الإشارة إلى مكانه.

استهداف إياد علاوي (الفرنسية)

وكانت ثلاث سيارات مفخخة انفجرت أمس في بغداد أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

كما نجا رئيس الوزراء المنتهية ولايته إياد علاوي من محاولة اغتيال جديدة استهدفته أمس عند مقر حركة الوفاق الوطني التي يرأسها كما قال المتحدث باسم حكومته ثائر النقيب، وأدت العملية إلى مقتل شرطيين وإصابة ثالث.

وخارج بغداد ذكرت الشرطة والجيش العراقيين أن أربعة جنود عراقيين وسائق شاحنة تركي قتلوا وأصيب خمسة آخرون في هجمات متفرقة وقعت شمال العراق.

وفي حديثة غرب العراق عثر على 19 جثة لعناصر من الحرس الوطني العراقي قتلوا فيما يبدو في ملعب لكرة القدم بعد احتجازهم من قبل مجهولين.

وكانت الشرطة العراقية عثرت في منطقة الصويرة جنوب بغداد على جثث متحللة لـ57 شخصا في نهر دجلة. وقال الرئيس الانتقالي جلال الطالباني إن الجثث ربما تعود لرهائن سابقين في المنطقة.

التطورات السياسية

توقعات بإعلان الحكومة اليوم (الفرنسية)
وفي هذه الأثناء يتوقع اليوم إعلان الحكومة العراقية الجديدة التي كلف بتشكيلها إبراهيم الجعفري رغم أن أوساطا قريبة من الأخير شككت في إمكانية الإعلان عن اسماء أعضاء الحكومة اليوم.

ورجح النائب الشيعي علي الدباغ أن تعلن تشكيلة الحكومة بعد غد السبت، وقال إن اجتماعات ستعقد لوضع اللمسات النهائية لهذه الحكومة.

وكان وزير الخارجية المنتهية ولايته هوشيار زيباري أكد أن إعلان الحكومة الجديدة أصبح قاب قوسين أو أدنى، موضحا أن توزيع الحقائب الوزارية أصبح شبه مكتمل بين لائحة الائتلاف والتحالف الكردستاني.

وفي تطور آخر طالبت النائبه عن كتلة الائتلاف الموحد مريم الريس بإخلاء القوات الأميركية للمنطقة الخضراء وتسليم القصر الجمهوري إلى الحكومة العراقية الجديدة والانسحاب إلى مواقع خارج المدن.

وكان جندي أميركي اعتدى على أحد نواب الجمعية الوطنية أثناء توجهه إلى مقرها الواقع في تلك المنطقة.

المصدر : وكالات