انتقاد أوروبي أميركي لتأجيل تقرير الانسحاب السوري
آخر تحديث: 2005/4/21 الساعة 17:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/21 الساعة 17:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/13 هـ

انتقاد أوروبي أميركي لتأجيل تقرير الانسحاب السوري

الرئيس اللبناني حضر أول اجتماع للحكومة الجديدة (الفرنسية)
 
انتقدت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قرار الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إرجاء صدور تقرير بشأن الانسحاب السوري من لبنان لمدة أسبوع والذي جاء بناء على طلب من الرئيس السوري بشار الأسد.
 
وقال آدم إيريلي مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية للصحافيين "تم اتخاذ قرار بتأجيل صدور التقرير أسبوعا. نشعر بخيبة الأمل نتيجة ذلك ولا نفهم سبب هذا التأجيل".
 
وقال "نحن نتطلع بالتأكيد إلى أن يطلعنا الأمين العام على آخر التطورات المتعلقة بتطبيق القرار 1559" الذي تقدمت به فرنسا والولايات المتحدة وتبناه مجلس الأمن الدولي العام الماضي وينص على انسحاب القوات السورية من لبنان.
 
وأوضح إيريلي أن وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس أبلغت أنان خلال اتصال هاتفي في وقت سابق من هذا الأسبوع أن "صدور التقرير في موعده أمر مرغوب فيه ومهم".
 
من جهته قال دبلوماسي غربي لوكالة رويترز للأنباء إن كلا من واشنطن ولندن وباريس يرغبون في أن يصدر أنان التقرير بشكل فوري.
 
ولكن الأمم المتحدة بررت على لسان المتحدث ستيفان دوجاريك التأجيل بهدف "تضمينه معلومات أكثر اكتمالا".
 
مظاهرة جديدة ضد التدخل الأميركي في الشؤون اللبنانية (الفرنسية)
استقالة
من ناحية ثانية قالت مصادر رسمية إن وزير التربية والتعليم العالي والثقافة غسان سلامة المعين في حكومة رئيس الوزراء الجديد نجيب ميقاتي قدم استقالته منها بعد يوم واحد فقط من تعيينه.
 
وأوضحت المصادر أن سلامة الذي يعيش في باريس لم يقدم أي أسباب لقراره الذي قدمه كتابيا بعد أن اعتذر عن حضور الاجتماع الأول للحكومة أمس الأربعاء.
 
مواصلة المسيرة
من جهة أخرى قررت عائلة رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري الذي اغتيل يوم 14 فبراير/شباط الماضي أن يكمل نجله الثاني سعد الدين الحريري (35 عاما) مسيرة والده السياسية.
 
من جهته ربط سعد الحريري, اليوم الخميس ترشيحه للانتخابات النيابية في لبنان المقررة في مايو/أيار بالقانون الذي ستجرى على أساسه.
 
كشف ملابسات مقتل الحريري من أولويات الحكومة الجديدة (رويترز)
وقررت العائلة كذلك أن تتولى نازك الحريري أرملة رفيق الحريري إدارة جميع المؤسسات الخيرية والاجتماعية التي كانت تابعة له والإشراف عليها.
 
وخاطبت العائلة قتلة الحريري بقولها إن "لبنان لن يموت من خلال الجريمة التي استهدفته"، مؤكدة أن اللبنانيين واجهوا "الجريمة" بوحدة وطنية غير مسبوقة.
 
وكان سعد الدين يدير شؤون والده المالية وشركته العملاقة "أوجيه" ومقرها الرئيسي في السعودية، كما أطلق قبل أيام شركة للتطوير العقاري رأسمالها نحو 145 مليون دولار ويملك شخصيا 85% من أسهمها.
المصدر : وكالات