عباس ينتقد أدء الأجهزة الأمنية الفلسطينية
آخر تحديث: 2005/4/3 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/3 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/24 هـ

عباس ينتقد أدء الأجهزة الأمنية الفلسطينية

محمود عباس سيحيل المئات من رجال الشرطة على التقاعد المبكر (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه لن يسمح لأي أحد أن يطبق القانون بيديه, وانتقد أداء أجهزة الأمن لفشلها في الاضطلاع بمهامها على الوجه المطلوب.
 
وأعرب عباس -في لقاء ضم عشرات المثقفين والزعماء الدينيين ورجال الأعمال في رام الله- عن عدم رضاه لأداء أجهزة الأمن الفلسطيني وتعهد باتخاذ ما هو ضروري لتحسين أدائها.
 
من جهة أخرى علم مراسل الجزيرة نت من مصادر فلسطينية لم تكشف عن نفسها أن محمود عباس اقترح على مستشاره لشؤون الأمن القومي جبريل الرجوب تولي مسؤولية الأمن العام في الضفة الغربية وقطاع غزة.
 
وقالت المصادر نفسها إن الرجوب لم يتخذ قرارا نهائيا في الموضوع, فيما أعلنت الإذاعة الإسرائيلية أنه قبله.
 
من جهة أخرى قال مصدر فلسطيني لم يكشف عن هويته إن الرئيس الفلسطيني وقع مرسوما يدخل حيز التنفيذ الأسبوع القادم يحيل على التقاعد المبكر مئات من رجال الشرطة ممن يحسبون على الحرس القديم في حركة فتح, مقرا في الوقت نفسه قانونا آخر يضمن حصول العسكريين على معاشاتهم بعد تقاعدهم.
 
تأهب أمني
عباس اتهم عناصر من شهداء الأقصى باستعمال مقر الرئاسة قاعدة لتنفيذ جرائم (الفرنسية-أرشيف)
كما أعلن محمود عباس حالة التأهب وبدأ مئات من أفراد الشرطة دوريات في مدينة رام الله لضمان الأمن والنظام.
 
ويأتي المرسوم في أعقاب احتجاجات عدة أوساط من الشارع الفلسطيني على تردي الأوضاع الأمنية والتي كان آخرها هجوم قام به أمس عناصر من كتائب شهداء الأقصى في مدينة نابلس بالضفة الغربية للاحتجاج على فوز حركة حماس في انتخابات تسيير شؤون إحدى العمارات وذلك بعد ساعات فقط من إعلان محمود عباس إقالة عدد من المسؤولين الأمنيين.
 
وقد أدت حالة الانفلات الأمني إلى عزل رئيس الأمن الوطني برام الله يونس العاص واستقالة اللواء إسماعيل جبر رئيس الأمن الوطني في الضفة الغربية, فيما رفض محمود عباس استقالة رئيس جهاز الاستخبارات بالضفة الغربية توفيق الطيراوي حسب مصادر مقربة من الرئاسة الفلسطينية.
المصدر : الجزيرة + وكالات