اللبنانيون يحيون ذكرى مجزرة قانا
آخر تحديث: 2005/4/19 الساعة 04:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/19 الساعة 04:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/10 هـ

اللبنانيون يحيون ذكرى مجزرة قانا

لحود يتهم إسرائيل باستهداف المدنيين بشكل متكرر (رويترز-أرشيف)

أحيى اللبنانيون يوم الاثنين الذكرى التاسعة لمجزرة قانا التي تصدرت عناوين الأخبار في أبريل/ نيسان عام 1996 عندما تعرضت لقصف الطائرات والمدفعية الإسرائيلية.
 
وأكد الرئيس اللبناني إميل لحود في خطاب ألقاه في هذه المناسبة أن ذكرى مذبحة قانا ساهمت بشكل دامغ في ظهور الوجه الحقيقي للكيان الإسرائيلى القائم منذ وجوده في المنطقة على الإلغاء والتوسع والعنف وحياكة الفتن والمؤامرات.
 
وقال الرئيس لحود في بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية إن دماء الشهداء الذين سقطوا في قانا التي تصادف ذكراها السنوية الاثنين تحولت إلى خميرة للصمود والمواجهة.
 
ورأى لحود أن انعكاسات مجزرة قانا وتفاعلاتها قد أعطت تأكيدا إضافيا على استهداف إسرائيل المتكرر لقرارات الأمم المتحدة وقفزها فوق كل المرجعيات الدولية وإمعانها في تجاهل الحقوق المشروعة لشعوب المنطقة ولعدالة القضايا العربية.
 
وأسفر القصف الإسرائيلية على البلدة الواقعة في جنوب مدينة صور عن مصرع أكثر من مائة لاجئ مدني وجرح مئات آخرين كانوا داخل قاعدة تابعة للأمم المتحدة ضمن عملية سميت آنذاك بعناقيد الغضب.
 
وكان الضحايا دخلوا مبنى تابع لقوات الطوارئ الدولية العاملة بجنوب لبنان "اليونيفل" للاحتماء من نيران قصف قوات الاحتلال التي لحقت بالبلدة.
 
ووصف الإسرائيليون تلك المجزرة بأنها مجرد خطأ مؤسف، ولكن الأمم المتحدة التي أجرت تحقيقا في الحادث تولى جنرال هولندي الإشراف عليه قالت في تقريرها إن القصف كان متعمدا على الأرجح.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: