انتهاء أزمة المدائن والعنف يحصد أرواح 13 عراقيا
آخر تحديث: 2005/4/19 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/19 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/11 هـ

انتهاء أزمة المدائن والعنف يحصد أرواح 13 عراقيا

الشرطة العراقية تحمي طاق كسرى أبرز معالم المدائن الأثرية (الفرنسية)

حذر الحزب الإسلامي العراقي من أن أزمة مدينة المدائن جنوبي بغداد مفتعلة وحذر من مؤامرة خارجية تحاك لتجريد المدينة من هويتها العراقية.
 
وقال الحزب إن خطر "مؤامرة خارجية" يحوم حول المدينة. ودعا الحزب الحكومة العراقية وكافة المراجع السياسية والدينية إلى أن تكون "أكثر روية وحكمة في التعامل مع هذه الملفات وأن لا تكون تبعا لأجندات تفرض عليها من الخارج".
 
من جهتهم حمل سكان المدائن مسؤولية حالة التوتر التي شهدتها مدينتهم "لأجانب قدموا من خارج المدينة"، ونفوا حصول عمليات خطف للسكان أو تهديدات للشيعة بمغادرة المدينة. وقد سيطرت القوات الأمنية العراقية مدعومة بقوة من الجيش الأميركي الاثنين على المدائن دونما عنف أو مقاومة.
 
الجيش العراقي انتشر بشكل مكثف في المدائن (الفرنسية)
المسؤولون الحكوميون قالوا إن المزاعم باحتجاز 150 شيعيا أمر مبالغ فيه ويخدم أغراضا سياسية. وأوضحوا أنه "تم تضخيم الموقف لأن الشيعة الذين فازوا في الانتخابات التشريعية ولم يلمسوا تحول هذا النصر إلى قوة سياسية يسعون لاكتساب سطوة على منافسيهم بمن في ذلك السنة الذين كانوا يوما قوة مهيمنة".
 
وعزا رئيس الوقف السني في العراق عدنان محمد سلمان الأحداث في المدائن إلى نزاع عشائري على بعض الأراضي التي كانت مملوكة للدولة ونفى أي صبغة طائفية للنزاع. غير أن وزير شؤون الأمن المنتهية ولايته قاسم داود أعلن أمام الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) في بغداد عثور قوات الأمن العراقية على سبع سيارات مفخخة ومعسكر لتدريب المسلحين.
 
تطورات ميدانية
وبعيدا عن الأحداث في المدائن أعلنت مجموعة جيش أنصار السنة المرتبطة بتنظيم القاعدة في شريط مصور وبيان نشرتهما الاثنين على الإنترنت أنها قتلت ثلاثة عراقيين يعملون لدى مؤسسة أردنية تعمل في صيانة المسابح والحمامات متعاقدة مع الجيش الأميركي. وأظهر الشريط مسلحين ملثمين وهم يطلقون عدة رصاصات على الرجال الثلاثة بعد أن اوقفوهم في أرض خلاء.
 
من جهتها تبنت جماعة الجيش الإسلامي في العراق ما قالت إنه هجوم على ناقلة جنود أميركية مدرعة. وقالت إن الهجوم نفذ بصاروخ أطلقته إحدى كتائبها الاثنين على دورية للقوات الأميركية في منطقة اللطيفية جنوب بغداد، موضحة أنه أسفر عن إصابة عدد من الجنود الأميركيين. كما أظهر الشريط مروحية تحاول الهبوط بالقرب من المدرعة المحترقة. ولم يتسن التأكد من صحة المعلومات التي أوردتها الجماعة.
 
ومع تزايد هذه الهجمات طالبت وزارة الخارجية الفلبينية من رعاياها مغادرة العراق بعد مقتل فلبيني كان يعمل في معسكر أميركي ببغداد. وتعرض ري تورس الحارس والسائق لدى شركة في معسكر "فيكتوري" لهجوم وقتل مساء الأحد بعد انتهاء عمله كما أعلنت الوزارة. وتورس هو أول فلبيني يقتل في العراق منذ أن سحبت مانيلا وحدتها من العراق في يوليو/ تموز الماضي لإنقاذ حياة سائق آخر خطفه مسلحون.
 
مقتل عشرة
عشرة عراقيين قتلوا في 24 ساعة (الفرنسية)
وشهدت الساعات الـ24 الماضية مقتل عشرة عراقيين بينهم أربعة جنود وشرطي في حوادث عنف متفرقة. فقد قتل شرطي بنيران مسلحين هاجموه بقضاء الطوز بكركوك شمال بغداد. وعثرت الشرطة على جثة مجهولة الهوية جنوب المدينة أطلق عليها النار ليل الأحد.
 
وقتل مدير عام شركة ترافل كول طارق حسون التي تتخذ من المنطقة الخضراء مقرال لها, على أيدي مسلحين غرب بغداد. وقتل شرطي عراقي في انفجار لغم أرضي استهدف دورية للشرطة بالقرب من منطقة الصينية غرب بيجي. كما قتل جندي عراقي ومترجم إثر سقوط عدد من قذائف الهاون على أحد مقرات الجيش العراقي في الشرقاط.
 
وقتل جنديان عراقيان إثر سقوط عدد من قذائف الهاون على مقر للجيش العراقي في منطقة الضلوعية شمال بغداد. وفي منطقة الإسحاقي قتل سائق شاحنة عراقي وخطف آخر خلال هجوم بالقذائف المضادة للدبابات. وقتل مدني كان خلف دورية للجيش العراقي وجرح جندي من الدورية بانفجار عبوة ناسفة بالقرب من منطقة الدجيل.
المصدر : وكالات