بوش اعتبر أن بشار لن يصمد طويلا بعد الانسحاب من لبنان (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن الرئيس الأميركي جورج بوش أصبح يعتبر الرئيس السوري بشار الأسد في حكم المنتهي وأن سلطة العلويين بسوريا على حافة الانهيار، على حد تعبير الصحيفة.
 
وقال المحرر السياسي في معاريف بن كاسبيت الذي رافق رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في زيارته الأخيرة إلى واشنطن إن بوش أبلغ مساعدي شارون بأنه "شطب الأسد" من قائمة الزعماء الذين يتعاطى معهم تماما كما فعل مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.
 
وأضاف كاسبيت أن المسؤولين الأميركيين يعتبرون الأسد "شخصا غريب الأطوار لا يمكن الاعتماد وتعليق الآمال عليه", مقدرين أن نظامه لن يصمد كثيرا بعد الانسحاب من لبنان.
 
من جهتها نقلت صحيفة الشرق الأوسط الصادرة بلندن كلاما مماثلا عن مسؤول في البيت الأبيض ذكر أن بوش لن يتعامل مع الرئيس بشار وأن "الاتصالات مع النظام السوري ستظل في أدنى مستوياتها عبر القنوات المعتادة".
 
وأضاف المسؤول الذي لم يكشف عن هويته أن الاتصالات بين واشنطن ودمشق "لن تصل بأي حال من الأحوال إلى درجة يجد فيها الرئيس بشار نفسه على طاولة واحدة مع الرئيس جورج بوش".
 
وكانت العلاقات الأميركية السورية المتوترة أصلا عرفت مزيدا من التدهور بعد مقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري قبل شهرين تقريبا، مما دفع واشنطن إلى استدعاء سفيرتها بدمشق مارغريت سكوبي دون تحديد تاريخ لعودتها.

المصدر : الفرنسية