زوليك ربط معونات المانحين بتنفيذ مطالب المجتمع الدولي بدارفور(رويترز)
اجتمع روبرت زوليك مساعد وزيرة الخارجية الأميركية بزعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق، في إطار جولة المسؤول الأميركي بالسودان.

جرت المحادثات بمدينة رومبيك معقل الحركة بجنوب السودان حيث عرض قرنق خطته بشأن مستقبل الجنوب وكيفية استخدام الأموال التي تعهدت الدول المانحة بتقديمها بمؤتمر أوسلو لإعادة الإعمار منذ أيام.

وطالب زوليك كلا من الحكومة والحركة الشعبية بالإسراع بتنفيذ بنود اتفاق السلام الموقع بينهما في يناير/ كانون الثاني الماضي. كما تناولت المحادثات أزمة دارفور في ضوء تعهدات قرنق مرارا ببذل جهود المساعدة في إنهاء الصراع هناك.

وعقب محادثاته مع المسؤولين السودانيين في الخرطوم أمس جدد زوليك التأكيد على موقف بلاده بأن تقيم معونات الإعمار من الدول المانحة يرتبط باستعداد الحكومة السودانية للاستجابة للمطالب الدولية بشأن دارفور.

وتهدف زيارة زوليك إلى تعزيز اتفاق السلام في الجنوب والضغط على الخرطوم بشأن إقليم دارفور الذي توجه إليه اليوم. ويزور المسؤول الأميركي مخيمات النازحين في الإقليم للوقوف على حقيقة الوضع الإنساني وجهود الحكومة لتحسين الأوضاع وتحقيق الأمن.

واستبق قادة المتمردين زيارة المسؤول الأميركي بالتأكيد على تدهور الأوضاع في دارفور التي وصفوها بأنها سجن كبير تنتشر به المجاعة مع انعدام الأمن.

المصدر : وكالات