تواصل الاحتجاجات في العريش ضد اعتقالات سيناء
آخر تحديث: 2005/4/15 الساعة 19:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/15 الساعة 19:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/7 هـ

تواصل الاحتجاجات في العريش ضد اعتقالات سيناء

منظمات حقوقية تحدثت عن اعتقال نحو 2000 على خلفية التحقيقات في تفجيرات طابا (رويترز-أرشيف)

توالت التظاهرات في مدينة العريش المصرية للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية تفجيرات طابا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وكعادة المحتجين منذ أشهر تجمعت عشرات السيدات عقب صلاة الجمعة احتجاجا على استمرار اعتقال وتعذيب أبناء سيناء وللمطالبة بإسقاط قانون الطوارئ.

وأفاد منظمو المظاهرة بأنها تأتي استمرارا للاعتصام المقام منذ يوم الجمعة الماضي، الذي تشارك فيه أكثر من مائة سيدة بمقر حزب التجمع اليساري المصري، بالإضافة إلى أعضاء الحزب وأعضاء اللجنة الشعبية للدفاع عن حقوق المواطن التابعة للحزب.

وأعلن أمين الحزب بالعريش أشرف الحفني أن الاعتصام سيستمر حتى 25 أبريل/ نيسان الجاري، وإذا لم يفرج عن المعتقلين حتى ذلك الموعد فسوف يتطور الاعتصام وتشتد حدة الاحتجاجات إلى مظاهرات أكبر وإضراب عن الطعام.

وأشار إلى أن النائب العام المصري برأ المعتقلين الأسبوع قبل الماضي نظرا لعدم وجود أي مبرر لاعتقالهم.

وكانت منظمات حقوق الإنسان الغربية والمصرية تحدثت عن اعتقال نحو 2000 شخص رغم إعلان أجهزة الأمن المصرية هوية منفذي تفجيرات طابا.

واعترف التقرير السنوي للمجلس القومي المصري لحقوق الإنسان بقيام أجهزة الأمن المصرية بحملات اعتقال عشوائية وتعذيب معتقلين وذويهم عقب التفجيرات.

المصدر : الألمانية