انفجار مفخخة ببغداد غداة اتضاح ملامح الحكومة
آخر تحديث: 2005/4/15 الساعة 11:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سبوتنيك: منصة موسكو للمعارضة السورية لن تحضر اللقاء الموسع للمعارضة بالرياض
آخر تحديث: 2005/4/15 الساعة 11:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/7 هـ

انفجار مفخخة ببغداد غداة اتضاح ملامح الحكومة

جندي أميركي يفحص حطام سيارة بحثا عن أدلة تقود للانتحاريين الذين يستهدفون القوات الأميركية بشكل يومي (رويترز-أرشيف)
 
قالت الشرطة العراقية وشهود عيان اليوم إن انتحاريا يقود سيارة ملغومة استهدف رتلا أميركيا كان يمر على مقربة من حي المنصور بالعاصمة بغداد.
 
وقال محمد البغدادي وهو ضابط في الشرطة العراقية للجزيرة إن خمسة عراقيين أصيبوا بجروح جراء الانفجار وتضررت عربة أميركية، في حين لم يصدر عن القيادة الأميركية أي بيان بالحادث.
 
كما ذكر شهود عيان أن عددا من العربات منها عربة همفي تعرضت للأضرار، وقد ضربت قوات أميركية هرعت إلى مكان الحادث سياجا أمنيا حول العربات التي استهدفها الانفجار.
 
يأتي الانفجار غداة هجمات استهدفت القوات الأميركية والعراقية أسفرت عن سقوط ما لا يقل عن 26 شخصا وجرح أكثر من 40 في أنحاء متفرقة من العراق، منها المفخختان اللتان انفجرتا قرب مكتب وزير الداخلية بحيى الجادرية وتبنى تفجيرهما تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين.
 
وقد شهد هذا الأسبوع أعنف سلسلة هجمات منذ إجراء الانتخابات التشريعية في يناير/ كانون الثاني الماضي, ورغم أن القوات الأميركية أعلنت أن معدل الهجمات تناقص بنحو الخمس أقرت بأن شدتها وتعقيدها في تزايد.
 
مالك محمد جاويد
ملف الرهائن
في ملف الرهائن تبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم كتيبة عمورية اختطاف القنصل الباكستاني ببغداد الذي ظهر في شريط مصور بثته الجزيرة وهو يلتمس من الرئيس الباكستاني برويز مشرف التدخل لإنقاذه.
 
وقال الرهينة إنه يدعى مالك محمد جاويد ويعمل رسميا في السفارة الباكستانية ببغداد.
 
وأعلن مسؤول أميركي ببغداد أن واشنطن تبذل جهدها لإنقاذ أميركي خطف شمالي بغداد وظهر أول أمس على شريط بثته الجزيرة وطالب خاطفوه بسحب واشنطن قواتها من العراق.
 
في سياق متصل تشهد فرنسا اليوم الجمعة سلسلة من النشاطات تضامنا مع الصحفية الفرنسية فلورانس أوبينا ومترجمها العراقي حسين حنون بمناسبة مرور 100 يوم على خطفهما في العراق.
 
على الصعيد السياسي اختتم رئيس الوزراء المكلف إبراهيم الجعفري محادثاته لتشكيل الحكومة القادمة، وستضم التشكيلة الوزارية القادمة 31 حقيبة 17 منها للشيعة وثمان للأكراد وأربع للسنة وحقيبة للتركمان وواحدة للكلدوآشوريين.
 
وستعلن أسماء الوزراء بعد غد الأحد, فيما توقعت متحدثة باسم الائتلاف الموحد عدم حصول قائمة رئيس الوزراء المستقيل إياد علاوي على أي من وزارات السيادة لتكتفي بأربع حقائب عادية.
 
وقال وزير الخارجية المستقيل هوشيار زيباري إن ملامح الحكومة القادمة اكتملت تقريبا، مستبعدا هو الآخر حصول مفاوضات أخرى مع قائمة علاوي، فيما توقع مسؤولان عراقيان أن تعرض التشكيلة على الجمعية الوطنية بعد غد الأحد. 
المصدر : الجزيرة + وكالات