نصر الله يدعو فرنسا لدعم الحوار بلبنان ويرفض نزع السلاح
آخر تحديث: 2005/4/13 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/13 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/5 هـ

نصر الله يدعو فرنسا لدعم الحوار بلبنان ويرفض نزع السلاح

نصر الله يرفض نزع أسلحته (الفرنسية-أرشيف)
دعا الأمين العام لحزب الله فرنسا إلى المساهمة في دفع الحوار الوطني والمصالحة الداخلية في لبنان الذي يمر بأزمة سياسية، عقب اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري في فبراير/شباط الماضي.
 
وفي رسالة موجهة لفرنسا قال الشيخ حسن نصر الله إن باريس مدعوة "للمساهمة في دفع حوار وطني" بلبنان بعد الدور الذي لعبه في قرار مجلس الأمن 1559 واستفز كثيرا من اللبنانيين.
 
وأشاد بدور فرنسا الرائد في التوصل إلى تفاهم نيسان الذي فتح الباب أمام حركة المقاومة ومنحها اعترافا دوليا واسع النطاق, وكذلك عملية إطلاق الأسرى اللبنانيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي. ونشرت الرسالة صحيفتا السفير اللبنانية ولو فيغارو الفرنسية اليوم.
 
وكانت الدبلوماسية الفرنسية لعبت مع إيران والحريري دورا أساسيا عام 1996، بتشكيل لجنة عرفت باسم "تفاهم نيسان" نصت على حق حزب الله في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وتجنب المدنيين.
 
سلاح المقاومة
وفي حديثه عن نزع سلاح حزبه، قال نصر الله "يشكل سلاح المقاومة قوة حماية إستراتيجية للبنان ليس بإمكانه التخلي عنها تحت أي ضغط أو تهديد لان ذلك يجعل لبنان واللبنانيين تحت رحمة النار الإسرائيلية" ويفقدهم معنى الحرية والاستقلال.
 
واعتبر أن قرار 1559 جاء في إطار تسوية بين الولايات المتحدة وفرنسا على حساب لبنان، ولمصلحة إسرائيل.
 
ورأى الزعيم اللبناني في القرار شقين أحدهما ما يتعلق بانسحاب القوات السورية من لبنان و"هو الشق الفرنسي" والآخر ما يختص بنزع أسلحة المليشيات و"هو الشق الأميركي".
المصدر : وكالات