المعارضة السودانية ترحب بالمشاركة في إعداد الدستور
آخر تحديث: 2005/4/13 الساعة 06:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/13 الساعة 06:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/5 هـ

المعارضة السودانية ترحب بالمشاركة في إعداد الدستور

المانحون قرروا تقديم 4.5 مليارات دولار لدعم السلام في الجنوب (الجزيرة)

علمت الجزيرة أن الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان قدمتا تنازلات فيما يخص النسب المئوية المنصوص عليها في اتفاقية السلام بين الحكومة والحركة لتمثيل القوى السياسية السودانية -التي رحبت بذلك- في لجنة صياغة الدستور الانتقالي.
 
ولم تكشف تلك المصادر عن النسب الجديدة إلا أن القيادي في الحزب الوطني الحاكم ورئيس اللجنة السداسية للدستور الانتقالي مجذوب الخليفة قال للجزيرة إن مرجعية النسب الأصلية هي اتفاقات السلام الموقعة في نيفاشا بكينيا، لكنه قال إن التنازلات الجديدة ستتيح مشاركة أوسع للمعارضة في صياغة الدستور السوداني الجديد.
 
ومن جانبه قال الناطق باسم الحركة الشعبية ياسر عرمان للجزيرة إن تعديل النسب يهدف إلى إشراك المعارضة في صياغة الدستور الذي سيسمح بالتحول الديمقراطي في البلاد.
 
وردا على هذه التنازلات, أبدت أحزاب المعارضة موافقتها على المشاركة في اللجنة. وقال عبد الله حسن أحمد نائب الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي المعارض للجزيرة إن حزبه يرحب بالمشاركة في عضوية لجنة صياغة الدستور.
 
وقال مراسل الجزيرة إن هذه التنازلات ربما تقود إلى تعديل نسب المشاركة في السلطة، مشيرا إلى أنها قد تعد مؤشرا إيجابيا نحو تحقيق إجماع وطني.
 
المانحون
يأتي ذلك في حين تعهد المانحون أمس الثلاثاء بتقديم 4.5 مليارات دولار للسودان لمساعدته في التعافي من آثار الحرب الأهلية التي تمثل أطول حرب من نوعها في أفريقيا.
 
ولكن الولايات المتحدة أكدت أن تقديم المساعدات مرتبط بوقف ما أسمته الأعمال الوحشية في دارفور.
 
وأعلنت وزيرة التنمية الدولية النرويجية هيلدا فرافيورد جونسون أن المانحين تعهدوا بمبلغ 4.5 مليارات دولار لمساعدة السودان خلال الفترة القادمة اعتبارا من العام الحالي وحتى العام 2007.
 
وقالت جونسون في ختام أعمال مؤتمر مانحي السودان يوم الثلاثاء بعد يومين من المناقشات التي شارك فيها ممثلون عن 60 دولة إن المبالغ التي تعهد بها المانحون تجاوزت بمجموعها مبلغ 3.6 مليارات دولار طلبت لمساعدة البلاد.
 
وربط نائب وزير الخارجية الأميركي روبرت زوليك تقديم الولايات المتحدة ما بين مليار وملياري دولار بدعم السودان اتفاق السلام بين الشمال والجنوب.
 
وذكرت الأمم المتحدة أن السودان بحاجة إلى مليار دولار في العام الحالي في وقت طالبت فيه الخرطوم بمبلغ 2.6 مليار دولار لفترة 30 شهرا تبدأ في يوليو/تموز المقبل.
 
وعقد المؤتمر لمساندة اتفاق السلام مع المتمردين في جنوب السودان في يناير/كانون الثاني الماضي منهيا 21 عاما من الحرب الأهلية.
المصدر : الجزيرة + وكالات