المؤتمر يأتي في وقت محرج للحكومة السودانية بسبب ملفها في مجلس الأمن (الجزيرة)

اشترطت واشنطن تقديم الدول المانحة المجتمعة في أوسلو معونات لإعادة إعمار السودان بتحسن الوضع في دارفور وتنفيذ اتفاق سلام جنوب السودان.

وقال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية روبرت زوليك أمس الاثنين إن واشنطن مستعدة لتخصيص معونات تتراوح بين مليار وملياري دولار خلال العام المقبل للمساعدة على "مصالحة سلمية وبداية جديدة" في أكبر دولة  أفريقية.

وأوضح زوليك في تصريح صحافي لدى مغادرته واشنطن أنه سيكشف في أوسلو حيث سيشارك اليوم الثلاثاء في مؤتمر الدول المانحة للسودان عن رسالة مفادها أن لا مساعدات من واشنطن أو من الدول المانحة الأخرى ما لم تتحسن الأحوال في دارفور وينفذ اتفاق سلام الجنوب.

كما أكد على أن من مصلحة الحكومة السودانية "السعي لإيجاد حل للمأساة" في دارفور.

وكان منسق المساعدة الإنسانية في الأمم المتحدة يان إيغلاند قد أعلن أمس الاثنين أن الدول المانحة الأخرى غير الولايات المتحدة وعدت حتى الآن بدفع أكثر من مليار دولار، وهي الاتحاد الأوروبي والنرويج والسويد وهولندا.

كما تعهدت إيرلندا بمنح مساعدة قيمتها 15 مليون يورو حسب ما أعلنه وزير التنمية الإيرلندي كونور لنيهان الذي أشار إلى أن "دارفور ما زالت مصدر قلق بالغ لدبلن" وأن هذه المساعدة ستستخدم "لإحداث تغييرات إيجابية في حياة الشعب السوداني".

وأعلنت كندا عن مساهمتها بنحو 90 مليون دولار كندي (74 مليون دولار أميركي) إضافي موزعة على سنتين لدعم مبادرات السلام والجهود الإنسانية الدولية في السودان.

وسيتم تخصيص 40 مليون دولار كندي للجهود الدولية لإحلال سلام دائم في جميع أنحاء السودان وخفض معدلات الفقر فيه, و40 مليونا لتمويل الجهود الإنسانية و10 ملايين لدفع نفقات مشاريع ترسيخ السلام.

كما سترسل كندا 31 عسكريا خلال الأشهر المقبلة لمهمة الأمم المتحدة في جنوب السودان للإشراف على تطبيق اتفاق السلام الموقع في يناير/ كانون الثاني الماضي بين الحكومة والمتمردين السابقين.

وكانت النرويج البلد المضيف للمؤتمر الذي افتتح أعماله أمس الاثنين ويستمر يومين بمشاركة 60 دولة، أول المساهمين إذ تعهدت بتقديم 250 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات ابتداء سنة 2005 وحتى 2007.

أما اليابان فتعهدت بدفع مائة مليون دولار للمساعدة في إعادة بناء مناطق الجنوب التي دمرتها الحرب الأهلية على مدى 21 عاما.

وحسب التقديرات الرسمية يحتاج السودان لنحو 7.8 مليارات دولار حتى عام 2007 لإعادة إعماره ستقدم المجموعة الدولية منها 2.6 مليار دولار، ويوفر السودان بقيتها من عائداته النفطية.

المصدر : وكالات