أجهزة الأمن المصرية حالت دون انطلاق المظاهرات خارج أسوار الجامعة (الفرنسية-أرشيف)

شهدت مصر والأردن ولبنان اليوم الأحد مظاهرات حاشدة لنصرة المسجد الأقصى، في مواجهة تهديدات الجماعات اليهودية المتطرفة باقتحامه. 

وفي هذا الإطار احتشد آلاف الطلاب المصريين بجامعتي القاهرة والإسكندرية، للتنديد بما وصفوه المخطط الصهيوني لاقتحام الحرم الشريف.

وأكد المشاركون في المظاهرات التي نظمها التيار الإسلامي ضرورة إعلان الجهاد ضد إسرائيل في حالة تنفيذ المستوطنين اليهود تهديداتهم, مطالبين الحكومات العربية بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وإلغاء كافة أشكال التطبيع مع إسرائيل.

وقد فرضت سلطات الأمن المصرية إجراءات مشددة لمنع الطلاب من تجاوز أسوار الجامعة والخروج إلى الشارع.
 
وفي عمان تظاهر مئات من الطلبة في الجامعة الأردنية،  منددين بنية مجموعة يهودية متطرفة دخول باحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية والصلاة به. 

وتجمع المتظاهرون بدعوة من طلبة التيار الإسلامي داخل حرم الجامعة، مرددين هتافات تدعو لنصرة الأقصى والدفاع عنه رافعين لافتات تندد بالتطبيع وتطالب بطرد السفير الإسرائيلي من الأردن.

وطوقت قوات مكافحة الشغب المتظاهرين ومنعتهم من الخروج من حرم الجامعة للتظاهر في الشارع. من جانبه قال مسؤول بالخارجية الأردنية إن الحكومة تعرب عن استنكارها لأي عمل من شأنه أن يهدد الحرم القدسي الشريف.

وفي لبنان شهد مخيم عين الحلوة مظاهرات حاشدة دعت إليها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وشارك فيها الآلاف من مختلف الفصائل لنصرة الأقصى. ودعا المتظاهرون العرب والمسلمين إلى التحرك للدفاع عن القدس ومقدساته. 

المصدر : الجزيرة + وكالات