عباس يستعد لإصدار قرارات أمنية هامة
آخر تحديث: 2005/4/1 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/1 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/22 هـ

عباس يستعد لإصدار قرارات أمنية هامة

أحد المنازل الستة التي هدمتها جرافات الاحتلال (الفرنسية)

يتوقع أن يصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في غضون الساعات القليلة القادمة قرارات هامة وحاسمة، تتعلق بتوحيد الأجهزة المنية وإعادة هيكلتها.
 
وأفاد مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة نقلا عن مصدر مسؤول بالسلطة أن هذه القرارات تشمل أقالة عدد من مسؤولي الأجهزة الأمنية المتعددة، وتحديد ضوابط إدارية جديدة لعمل الأجهزة وخصوصا قوات الأمن الوطني.
 
جاء ذلك بعد أن ذكر مسؤول أمني فلسطيني أن رئيس جهاز الاستخبارات بالضفة الغربية توفيق الطيراوي استقال من منصبه، جراء الفوضى الأمنية السائدة في الأراضي المحتلة.
 
وقال المسؤول الذي لم يذكر اسمه إن عباس رفض الاستقالة خلال اجتماع ضم قادة أمنيين بمقر الرئاسة برام الله الليلة الماضية، لبحث الفوضى الأمنية التي سادت على خلفية إطلاق كتائب الأقصى التابعة لفتح النار على مقر عباس.
 
اعتقالات وهدم
وعلى الصعيد الميداني هدمت قوات الاحتلال ستة منازل في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية. وقال شهود عيان إن خمسة من سكان بلدة وادي رجال غرب بيت لحم اعتقلوا بعد عملية اشتباك مع الاحتلال أعقبت الهدم.
 
وتذرع الجيش الإسرائيلي بدعوى أن المنازل التي هدمت لا تحمل ترخيصا للبناء. وعادة لا يحصل الفلسطينيون على تراخيص بالبناء من سلطات الاحتلال.
 
وفي سياق متصل جرح شاب وفتاة فلسطينيان في اجتياح للاحتلال لبلدتي علار وصيدا شمال مدينة طولكرم حيث فرض حظر التجول. يأتي هذا الاجتياح بعد أيام على تسليم إسرائيل السلطات الأمنية في البلدتين المذكورتين للسلطة الفلسطينية.
 
وعلى صعيد آخر أصدرت محكمة إسرائيلية على ناشطين من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سبعة أحكام بالسجن مدى الحياة، بتهمة الضلوع في عملية فدائية أودت بحياة سبعة إسرائيليين بالقدس في سبتمبر/ أيلول 2003.
 
مشعل: الهدنة مرتبطة بعدم الاعتداء على الفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)
وإزاء الخروقات الإسرائيلية هدد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية بأن حماس والمنظمات الفلسطينية الأخرى لن تستمر بالالتزام في وقف إطلاق النار، في حال إخلال إسرائيل بتعهداتها تجاه الفلسطينيين.
 
وربط خالد مشعل أمام تجمع حاشد للفلسطينيين في لبنان أقيم بذكرى مرور عام على استشهاد مؤسس حماس الشيخ أحمد ياسين، الهدنة بعدم الاعتداء على الفلسطينيين ومقدساتهم والإسراع بإطلاق سراح الأسرى.
 
منازل مستوطني غزة
ولم يمنع الجدل المتصاعد بين الحكومة الإسرائيلية والمستوطنين في غزة من القول إن رئيس الوزراء يفضل ترك المنازل التي يخليها المستوطنون دون هدمها.
 
وقال أرييل شارون لصحيفة يديعوت أحرونوت "سأكون سعيدا ألا أدمر مناطق المستوطنين" مشيرا إلى أن هذا يستلزم التنسيق مع الفلسطينيين.
 
وأعلنت السلطات الإسرائيلية بالاتفاق مع ممثلي المستوطنين عن نزع الطرف الأخير ورجال الشرطة أسلحتهم، أثناء فترة انسحاب الجيش من قطاع غزة شمال الضفة الغربية. 
المصدر : الجزيرة + وكالات