بشار بات مطالبا بوضع حد لقانون الطوارئ المطبق منذ 42 عاما (الفرنسية)
دعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا إلى تنظيم اعتصام  الخميس في العاصمة احتجاجا على قانون الطوارئ المطبق منذ 42 سنة.

ودعت المنظمة في بيان لها جميع المواطنين للاعتصام أمام قصر العدل بمدينة دمشق في الساعة الثانية عشرة من ظهر الخميس للمطالبة بوضع حد لحالة الطوارئ وإلغاء المحاكم والقوانين الاستثنائية، وإصدار عفو شامل عن جميع المعتقلين السياسيين والمطلوبين وإطلاق الحريات العامة دون مواربة أو إبطاء.  

وقد تظاهرت مجموعة من ناشطي حقوق الإنسان السنة الماضية خلال مارس/آذار مطالبة الرئيس بشار الأسد بإنهاء العمل بقانون الطوارئ حيث اعتقل ستة منهم لفترة قصيرة. 

يشار في هذا الصدد إلى أن قانون الطوارئ فرض بعد تولي حزب البعث السلطة عام 1963.

المصدر : الفرنسية