الإفراج عن طالبين سوريين محكومين بالسجن ثلاث سنوات
آخر تحديث: 2005/3/31 الساعة 16:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/31 الساعة 16:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/21 هـ

الإفراج عن طالبين سوريين محكومين بالسجن ثلاث سنوات

المسألة الكردية إحدى القضايا الحقوقية المثيرة للجدل في سوريا (الفرنسية-أرشيف)
أفرجت السلطات السورية اليوم عن طالبين جامعيين بعد أن كانت محكمة أمن الدولة قد قضت في وقت سابق بسجن كل منهما ثلاثة أعوام بتهمة الاحتجاج على قرار حكومي.

وقال المحامي الناشط في حقوق الإنسان أنور البني إن الرئيس السوري بشار الأسد رفض التصديق على قرار محكمة أمن الدولة العليا ضد الطالبين مهند الدبس ومحمد بشير عرب، وقرر حفظ الدعوى.

وكان الدبس وعرب -وهما على التوالي طالبا طب وهندسة مدنية- قد اعتقلا يوم 24 أبريل/نيسان العام الماضي في مقهى قرب الحي الجامعي بدمشق. وحصلت هذه الاعتقالات إثر اعتصام في حلب احتجاجا على مرسوم أصدرته السلطات بإنهاء التوظيف الفوري لخريجي كلية الهندسة في القطاع العام. وكان خريجو كلية الهندسة يجدون مباشرة عملا في القطاع العام.

وطالب البني أيضا بإلغاء جميع قرارات محكمة أمن الدولة العليا، وإطلاق سراح جميع المعتقلين، وإلغاء المحكمة نفسها بصفتها محكمة استثنائية، وإغلاق ملف المعنيين والمحاكمات السياسية نهائيا في سوريا، بما يشمل مجموعة من 10 معارضين اعتقلوا في سبتمبر/أيلول 2001 بينهم ستة لا يزالون في السجون.

وكانت هذه المجموعة أطلقت دعوات إلى الانفتاح الديمقراطي خلال الفترة التي عرفت باسم "ربيع دمشق".

يذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد أصدر أمس الأربعاء الماضي عفوا رئاسيا عن جميع الموقوفين الأكراد الذين اعتقلوا إثر أحداث القامشلي عام 2004 وعددهم 312 شخصا.

المصدر : وكالات