اتهامات لواشنطن بحرمان العراقيين من الغذاء والمياه
آخر تحديث: 2005/3/31 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/31 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/21 هـ

اتهامات لواشنطن بحرمان العراقيين من الغذاء والمياه

التقرير اتهم القوات الأميركية بتدمير خزانات المياه كسلاح حرب في الفلوجة (رويترز)

اتهم مقرر الأمم المتحدة للحق بالغذاء جان زيغلر قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في العراق بحرمان المواطنين العراقيين من الغذاء والمياه واستعمالهما كسلاح حرب.
 
وفي تقرير رفعه أمام الدورة السنوية لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أشار زيغلر إلى صعوبات يعاني منها المواطنون العراقيون في التزود بالمياه الصالحة للشرب ومزاعم بأن قوات التحالف قامت بقطع المياه عمدا.
 
وقال زيغلر في مؤتمر صحفي عقب تقديمه لتقريره اليوم إن هناك إثباتات على أن قوات التحالف استعملت الحصار وحظر دخول المواد الغذائية وتدمير خزانات المياه كسلاح حرب في مدينة الفلوجة غرب العراق.
 
وندد المسؤول الدولي باستعمال أساليب إعاقة التزود بالغذاء وتدمير مجاري الصرف الصحي كسلاح حرب.
 
ومستندا إلى عدة دراسات نشرتها الصحافة العام الماضي نص تقرير زيغلر على أن سوء التغذية لدى الأطفال العراقيين ما دون الخمس سنوات قد تضاعف تقريبا منتقلا من 4% إلى 7.7% منذ سقوط نظام صدام حسين.
 
مأساة إنسانية
في هذا السياق ندد زيلغر بما وصفه المأساة الإنسانية التي يعاني منها سكان العراق، مؤكدا أن ربع الأطفال العراقيين يعانون من نقص حاد في الغذاء وأن نسبة الوفيات لدى الأطفال تزداد كل شهر.
 
قوافل الغذاء منعت من دخول الفلوجة (الفرنسية-أرشيف)
وقال للصحفيين "إنني أحرص ببساطة على التنديد الصارم بالتداعيات الإنسانية التي نتجت عن هذه الإستراتيجية العسكرية التي تطبقها قوات الاحتلال منذ مارس/ آذار 2003".
 
ورأى المسؤول الأممي أن في هذه الممارسات انتهاكا واضحا لمعاهدة جنيف في ما خص حماية المدنيين في زمن الحرب. 
 
وكتب زيغلر في تقريره أن غزو العراق وعمليات مكافحة الإرهاب كلفت أموالا كان يمكن استعمالها بشكل أفضل لمكافحة الجوع.
 
وفيما يخص الوضع في الأراضي الفلسطينية اعتبر زيلغر أنه حتى الآن على المستوى الإنساني لم يتغير شيء، إذ إن مصادرة الإسرائيليين للأراضي مستمرة والحصار ما زال قائما.
 
وعينت الأمم المتحدة جان زيلغر في سبتمبر/ أيلول 2000 مبعوثا لشؤون الحق في الغذاء. وانتخبته مفوضية حقوق الإنسان لولاية ثانية من ثلاث سنوات عام 2003 رغم معارضة إسرائيل والولايات المتحدة.
المصدر : الفرنسية