احتجاجات الطلاب تحولت إلى أعمال تخريب (الجزيرة)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

انسحبت الشرطة السودانية من حرم جامعة الخرطوم بعد أن كانت طوقته في وقت سابق في أعقاب قيام طلاب من دارفور بإحراق معرض في الجامعة نظمه طلاب الحزب الحاكم.

وبدأ التوتر في الجامعة بعد قيام الشرطة السودانية قبل فترة من الزمن باعتقال أحد طلبة دارفور الذي هاجم سياسات الحكومة خلال كلمة له أمام حشد من الطلبة، وبناء على ذلك نظم طلبة دارفور اعتصاما طالبوا فيه بإطلاق سراح زميلهم.

وقام طلاب دارفور وبعد رفض الحكومة الاستجابة لمطالبهم بإحراق معرض تصادف تنظيمه في الجامعة من قبل طلاب الحزب الحاكم، وهو الأمر الذي أدى إلى وصول أعداد كبيرة من أفراد الشرطة للسيطرة على أعمال الشغب التي اندلعت هناك.

ولكن الشرطة وقبل وقوع أي تصادمات بينها وبين الطلبة تلقت أومر بالانسحاب من حرم الجامعة، فيما واصل الطلاب احتجاجاتهم التي قاموا خلالها بإحراق بعض ممتلكات الجامعة وبترديد شعارات مناوئة للحكومة السوانية ومؤيدة لمتمردي دارفور.

وحاول الطلاب تنظيم صفوفهم لنقل تظاهراتهم خارج الجامعة وصولا إلى مكاتب الأمم المتحدة، قبل أن يقرروا في آخر لحظة تأجيل التظاهر ليوم غد الخميس من أجل منح الحكومة مهلة لإطلاق سراح زميلهم.
____________

الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة