مقتل جندي أميركي وهجوم على وزارة الداخلية ببغداد
آخر تحديث: 2005/3/3 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/3 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/23 هـ

مقتل جندي أميركي وهجوم على وزارة الداخلية ببغداد

احتراق سيارة عقب مواجهات مسلحة في الرمادي أمس (الفرنسية)

 قال مصدر في الشرطة إن سيارتين ملغومتين انفجرتا قرب وزارة الداخلية العراقية في العاصمة بغداد اليوم، فقتلتا شرطيين اثنين على الاقل وأصابتا خمسة آخرين بجروح.
 
وقال المصدر إن الانفجارين وقعا عند حاجز تفتيش للشرطة خارج الوزارة مباشرة، تلاهما رشقات نارية من أسلحة رشاشة أغلقت على أعقابها الشرطة العراقية على أثرها الطرق المؤدية إلى مكان الانفجار.
 
جاء ذلك بعد مقتل 14 جنديا عراقيا وإصابة عشرات آخرين بجروح في انفجار سيارتين مفخختين في العاصمة بغداد أمس.
 
وفي تطور آخر أعلن الجيش الأميركي اليوم مقتل أحد جنود المشاة البحرية (المارينز) أمس الأربعاء في مواجهات جنوب العراق.
 
وأوضح الجيش في بيان له إن "جنديا من فرقة المارينز الأولى قد قتل "خلال عمليات أمنية ولتثبيت الاستقرار" في محافظة بابل، دون أن يعطي البيان أي تفاصيل إضافية.
 
وكان رتل أميركي تعرض لانفجار سيارة مفخخة على الطريق الواصل بين مدينتي الفلوجة والرمادي بمحافظة الأنبار غربي العراق. وقال شهود إن عربة عسكرية أميركية شوهدت تحترق في المكان، ولكن تعذرت معرفة الخسائر والإصابات التي لحقت بالجنود الأميركيين بسبب إغلاق المنطقة.

وفي وسط الرمادي كبرى مدن المحافظة اندلعت اشتباكات عنيفة بين مسلحين هاجموا دورية أميركية بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية في شارع عشرين ووسط الملعب نتج عنها مقتل عراقي وجرح ثلاثة آخرين وإصابة العديد من المنازل بأضرار وإحراق عدد من السيارات المدنية.

كما اغتال مسلحون أمس قاضيا عضوا في الهيئة القضائية الخاصة التي تتولى محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وكبار المسؤولين في النظام السابق.

التطورات السياسية

جلال طالباني (يمين) مع إبراهيم الجعفري (الفرنسية)
سياسيا أعلن حزب الدعوة الإسلامي بزعامة إبراهيم الجعفري مرشح لائحة الائتلاف العراقي الموحد لمنصب رئيس الوزراء, أن أول جلسة للجمعية الوطنية العراقية المنبثقة عن انتخابات 30 يناير/كانون الثاني الماضي ستعقد الأسبوع المقبل مع أو بدون الاتفاق على تشكيل الحكومة.

وقال جواد المالكي مساعد الجعفري إن الاجتماع سيعقد بين 6 و10 مارس/آذار الجاري، مضيفا أن التشكيل السياسي الذي ينتمي إليه يفضل الاتفاق على تشكيل الحكومة قبل انعقاد الجلسة البرلمانية الأولى.

وتأتي تصريحات المالكي بعدما اتفقت لائحة الائتلاف العراقي الموحد التي تحظى بدعم آية الله العظمى السيد علي السيستاني وقائمة التحالف الكردستاني، على أن يكون للعرب السنة دور في تشكيلة الحكومة المقبلة.

وفي إطار الشد والجذب بين التيارات السياسية التي تتنافس على الفوز برئاسة الحكومة الجديدة قال رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي إن إقحام المرجعية الدينية المتمثلة بالسيستاني في السياسة أمر يسيء إليها وإلى الدين نفسه.

المصدر : الجزيرة + وكالات